خاص: فلسطيني في" شاتيلا" يتحدى جائحة كورونا بالرياضة

03 آذار 2021 - 11:33 - الأربعاء 03 آذار 2021, 11:33:58

وكالة القدس للأنباء - مصطفى علي

يتمتَّع الشاب منير المجذوب إبن مخيم شاتيلا، بمواهب رياضية متنوعة، أراد من خلالها أن يتحدى الظروف الصحية الصعبة التي فرضها واقع إنتشار جائحة كورونا. فهو يسعى لاستغلال قوته الذاتية والثقة بقدراته وبما يستطيع تحقيقه لكي يصل للنتائج التي ترضيه في النهاية.

ومن أجل تحقيق ما رسمه في مخيلته، قام المجذوب بتحويل منزله إلى نادٍ رياضٍ مصغَّر للأصدقاء، وذلك وفق إمكاناته المتواضعة آخذاً بعين الاعتبار أعلى المعايير الصحية والوقائية من وباء كورونا.

يوضح المجذوب لـ"وكالة القدس للأنباء"، بأنه يلجأ إلى ممارسة الرياضة من خلال التدريب الفردي من أجل تفريغ كل مشاكله اليومية. فبالإضافة إلى بناء جسم سليم خالٍ من الشوائب والأمراض، الرياضة تمنحه الثقة في النفس وتساعده على مواجهة قساوة الحياة التي فرضها واقع إقفال البلد بسبب إنتشار كورونا.

ويقول: "فكرة المشروع جاءت قبل جائحة كورونا. فبدل الجلوس في المنزل مع الأصدقاء وتمضية الوقت في الأحاديث وتناول شرب القهوة والدخان، وجدت بأن أفعل شيئاً أكثر إفادة للجميع".

وأكد المجذوب بأنه يتحكم في موضوع تدريب الأشخاص بشكل فردي، ويفرض عليهم إرتداء الكمامة قبل الدخول إلى المنزل والالتزام بمسألة التباعد الإجتماعي.

ويضيف: "على الرغم من أن الإمكانات متواضعة إلا أنني إستطعت أن أحقق هدفي في إسعاد من حولي، حيث أصبح المنزل مقصداً لممارسة النشاط الرياضي الفردي بدلاً من مضيعة الوقت بأشياء غير مفيدة".

ويبيّن المجذوب في ختام حديثه بأن هذا المشروع الرياضي أكسبه الثقة بالنفس ومحبة الأصدقاء، وهو ماضٍ في تطويره وتوسعته لينتقل به إلى خارج منزله، وطبعاً بعد الانتهاء من مشكلة كورونا وعودة الأمور الى طبيعتها.

انشر عبر
المزيد