غضب صهيوني بحق أستاذ جامعي بريطاني وصف الكيان بالعنصري

27 شباط 2021 - 09:13 - السبت 27 شباط 2021, 09:13:56

الصهاينة في بريطانيا
الصهاينة في بريطانيا

وكالة القدس للأنباء – ترجمة

وقّع حوالى 200 أكاديمي من المملكة المتحدة والولايات المتحدة على عريضة تدافع عن محاضر جامعي بريطاني وصف الطلاب اليهود في حرم جامعته بـ"بيادق" إسرائيل، "نظام أجنبي عنيف وعنصري متورط في التطهير العرقي".

احتجت الجماعات والمنظمات اليهودية على تصريحات ديفيد ميللر، أستاذ علم الاجتماع السياسي في جامعة بريستول، التي أدلى بها خلال مؤتمر عبر الفيديو في 13 شباط / فبراير. ودعا البعض إلى إقالته.

من بين الموقعين على الرسالة التي نُشرت يوم الجمعة لدعم ميللر عالم الألسنية نعوم تشومسكي والمنظرة الجندرية جوديث بتلر، وكلاهما يهودي أميركي. تمت إزالة أسماء المدافعين عن ميلر من الالتماس عبر الإنترنت دون تفسير.

وجاء في عريضة الالتماس: "البروفيسور ميللر عالم بارز. وهو معروف دوليًا بكشفه الدور الذي تلعبه الجهات الفاعلة القوية والشبكات المنسقة ذات الموارد الجيدة في التلاعب بالمناظرات العامة وإدارتها، بما في ذلك مواضيع تتعلق بالعنصرية".

وقال ميللر في مؤتمر عبر الفيديو، بعنوان: "حملة العمل من أجل حرية التعبير"، إنه يؤيد "إنهاء الصهيونية كأيديولوجية نشطة"؛ وحول احتجاجات الجمعية اليهودية في جامعة بريستول، وهي اتحاد طلاب يهود، على تعليقاته السابقة ضد اليهود و"إسرائيل"، قال: "هناك مسألة حقيقية تتعلق بالانتهاكات هنا - حيث يتم استخدام الطلاب اليهود في الجامعات البريطانية كبيادق سياسية من قبل نظام أجنبي عنيف وعنصري يمارس التطهير العرقي"، مستشهداً بدعم المجتمع اليهودي غير المحدود للصهيونية.

كتبت ماري فان دير زيل، رئيسة مجلس نواب اليهود البريطانيين، الأسبوع الماضي إلى رئيس الجامعة، هيو برادي، تطالب بإقالة ميللر.

جاء في رسالتها: "من خلال الفشل في إنهاء فترة البروفيسور ميللر كعضو هيئة تدريس، فإن الجامعة تمنحه مظهر الجدية". وأضافت أن الجامعة "تحمي شخصًا لا تبدو صرخاته في غير محلها على صفحات صحيفة دير ستورمر"، في إشارة إلى نشرة معادية للسامية بشدة تابعة للحزب النازي الألماني.

وقال متحدث باسم الجامعة لصحيفة The Jewish Chronicle of London الأسبوع الماضي: "نحن لا نؤيد التعليقات التي أدلى بها الأستاذ ميلر بشأن طلابنا اليهود".

في الالتماس الذي يدافع عن ميلر، الذي رفض الاعتذار عن ملاحظاته أو التراجع عنها، ذكر مناصروه أن "الهجمات على الأستاذ ميلر تنبع من محاضرة عن الإسلاموفوبيا ألقاها أمام الطلاب في جامعة بريستول قبل عامين".

في ذلك الحدث، أشار إلى أن اليهود البريطانيين كانوا يستخدمون الأنشطة المشتركة بين أتباع الأديان، بما في ذلك طهي حساء الدجاج، لزيادة قبول الصهيونية بين المسلمين.

قال ميللر: "لقد أرسل الإسرائيليون أشخاصًا إلى هنا، لا سيما من خلال الأنشطة المشتركة بين الأديان ... إن التظاهر بأن اليهود والمسلمين يعملون معًا سيكون وسيلة غير سياسية لمواجهة العنصرية. لا، إنه حصان طروادة لتطبيع الصهيونية في المجتمع المسلم. لقد رأينا ذلك في مسجد شرق لندن على سبيل المثال، حيث أقام مسجد شرق لندن دون علم هذا المشروع لصنع حساء الدجاج مع المجتمعات اليهودية والمسلمة. هذا مشروع تدعمه إسرائيل لتطبيع الصهيونية داخل المجتمع المسلم، وكانوا يفعلون ذلك في الوقت نفسه الذي كانوا يقومون فيه بالهجوم على [جيريمي] كوربين "، وهو سياسي يساري متطرف ومناهض لإسرائيل وكان الزعيم السابق لـ حزب العمل.

----------------------  

العنوان الأصلي:  Nearly 200 US and UK scholars back British lecturer who called Jewish students ‘pawns’ of Israel

الكاتب:  Cnaan Liphshiz

المصدر:  Jewish Telegraph Agency

التاريخ: 26 شباط / فبراير 2021

انشر عبر
المزيد