نعت شهيد سلفيت.. "حماس": اقتحام مدن الضفة يعكس قلق الاحتلال

27 كانون الثاني 2021 - 12:00 - الأربعاء 27 كانون الثاني 2021, 12:00:34

غزة - متابعة

نعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الأربعاء، الشهيد الفتى عطا الله ريان (17 عاماً)، الذي ارتقى برصاص جيش الاحتلال الصهيوني أمس، قرب مستوطنة "أرئيل" المقامة على أراضي محافظة سلفيت شمال الضفة المحتلة.
وقالت الحركة، في بيان، إن "عمليات الاقتحام التي تنفذها قوات الاحتلال الصهيوني للقرى والمدن بالضفة، يعكس حالة القلق التي تعيشها أجهزة الأمن "الإسرائيلية" من تصاعد عمليات المقاومة الشعبية والمسلحة التي تستنزف المشروع الاستيطاني في الضفة، وتربك حسابات قادة الاحتلال".
وأشادت الحركة بـ"مقاومة أهل سلفيت عامة للهجمة الشرسة للاستيطان ومحاولات حكومة الاحتلال فرض التغيير الديموغرافي، ودور شباب الضفة على الاشتباك مع الاحتلال ليلًا ونهارًا".
وذكرت أن "عمليات التصدي البطولي التي يقوم بها أبناء الضفة تأكيد أن روح المقاومة ما زالت حاضرة في نفوس شبابها وأبنائها".
واستشهد الفتى ريان ظهر أمس، برصاص قوة صهيونية قرب مستوطنة "أرائيل" بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

انشر عبر
المزيد