"الديمقراطية": مجلس الأمن نادٍ للثرثرة السياسية

27 كانون الثاني 2021 - 10:15 - الأربعاء 27 كانون الثاني 2021, 10:15:08

غزة - متابعة

وصف عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين, تيسير خالد، مجلس الأمن بأنه "نادٍ للثرثرة السياسية وغير ذي صلة بممارسات "إسرائيل" وانتهاكاتها لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة".
وقال خالد، في تصريح صحفي، إن "تصريحات القائم بأعمال المبعوث الأميركي لدى الأمم المتحدة في جلسة مجلس الأمن حول الأوضاع في الشرق الأوسط تعيدنا إلى ذات السياسة الأمريكية".
وأضاف: "هذا الموقف يعيدنا إلى ذات السياسة الأميركية التي تبيع الجانب الفلسطيني مواقف في جوهرها جوائز ترضية كلامية في سياق سياسة تقوم على إدارة الأزمة، فيما هي تمتنع عن ممارسة الضغط على حكومة الاحتلال لوقف سياساتها وممارساتها".
ودعا خالد إلى "عدم رفع سقف التوقعات بل رفع سقف المطالب والمواقف في العلاقة مع الإدارة الأميركية الجديدة ودعوتها إلى مراجعة الجرائم التي ارتكبتها إدارة ترامب وجبر الضرر الذي لحق بالفلسطينيين نتيجة تلك الجرائم".
وكان القائم بأعمال المبعوث الأميركي لدى الأمم المتحدة قال إن واشنطن ستستأنف العلاقات مع السلطة الفلسطينية وستدعم "حل الدولتين" وفق اتفاق متبادل بهدف إنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وترفض الخطوات أحادية الجانب.

انشر عبر
المزيد