عباس: سنذهب إلى القاهرة وقلوبنا مفتوحة لكل الاقتراحات

26 كانون الثاني 2021 - 09:58 - الثلاثاء 26 كانون الثاني 2021, 21:58:25

6B51D946-50C4-444E-8554-8147BE231111
6B51D946-50C4-444E-8554-8147BE231111

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن حوارًا معمقًا سيعقد بين الفصائل الفلسطينية بعد أقل من أسبوع حول الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني في العاصمة المصرية القاهرة.

وشدد عباس على أن قيادة السلطة وحركة فتح حريصة كل الحرص على مشاركة الكل الوطني في الانتخابات، قائلًا: "قلوبنا وعقولنا أيضا ستكون مفتوحة للحوار مع أشقائنا وإخواننا، هذا الحوار الذي سيعقد حسب الاتفاق في القاهرة".

وجاء ذلك خلال جلسة عقدها المجلس الثوري لحركة فتح مساء اليوم الثلاثاء بمقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله برئاسة عباس وحضور اعضاء اللجنة المركزية.

وقال عباس: "قبل قليل كنت استمع للقاء في مجلس الأمن الدولي، وكانوا يشيدون بقراركم لعقد الانتخابات، وهي مهمة جداً لتثبيت الشخصية الوطنية والحقوق الوطنية ولتثبيت الوحدة الوطنية".

وأضاف: "سنذهب إلى القاهرة وقلوبنا مفتوحة لكل الاقتراحات، على أن نكون جميعاً في صف واحد، بالشكل الذي يتوافق عليه الجميع لأننا نريد أن يكون الجميع في الداخل وليس في الخارج، وما يتم التوافق عليه سنلتزم به".

وأوضح أن هناك أسس لهذا الاتفاق وهذه اللقاءات، وهي مخرجات اجتماع الأمناء العامين للفصائل ومخرجات اتفاق اسطنبول اللذين عقدا في أيلول/ سبتمبر 2020، بمعنى اتفقنا على الأسس التي نجتمع عليها بشكلها العام وليس بالتفصيل، ولذلك سنتحاور ونضع أمامنا هذه الأسس ونستمع لكل اقتراح من أجل أن ندخل وحدة وطنية "لا مانع" .. من أجل أن ندخل الانتخابات قائمة وطنية "لا مانع"

وتابع قوله: "ما يتفق عليه الأخوة جميعهم نحن ملتزمون به، نحن مصممون على أن ننجز الانتخابات، وإذا كان معنا الجميع أهلا وسهلاً، وإذا كان معنا البعض فأهلاً وسهلاً، ولكن نحن حريصون كل الحرص على أن يكون الكل في الساحة، والانتخابات ستجري في غزة وفي القدس الشرقية وفي الضفة الغربية.

انشر عبر
المزيد