نادي الاسير: محكمة الاحتلال تعقد جلسة للنظر في الافراج المبكر عن اسير مصاب بالسرطان

26 كانون الثاني 2021 - 08:58 - الثلاثاء 26 كانون الثاني 2021, 20:58:27

الاسرى
الاسرى

وكالة القدس للأنباء - متابعة

من المقرر ان  تُعقد يوم غدٍ جلسة في محكمة بئر السبع التابعة للاحتلال، للنظر في طلب الإفراج المبكر عن الأسير المريض بالسرطان حسين مسالمة.

وقال نادي الأسير، إن الأسير مسالمة (39 عامًا)، والمحكوم بالسّجن (20) عامًا، ما يزال محتجزًا في مستشفى "سوروكا"، بوضع صحي حرج، بعد إصابته بسرطان الدم (اللوكيميا) مؤخرًا.

وقال نادي الأسير، إن إدارة سجون الاحتلال، ماطلت على مدار الشهور الماضية في نقله إلى المستشفى، حيث عانى أوجاعًا شديدة في البطن والمعدة وفقًا لرفاقه الأسرى، وبعد تفاقم وضعه الصحي، نُقل إلى مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي.

وسُمح قبل نحو أسبوع لوالديه بزيارته لمدة 7 دقائق في المستشفى ضمن إجراءات خاصة فرضها الاحتلال، بعد قرابة عامين لم يتمكنا فيها من زيارته، حيث لم يتمكنا من معرفة نجلهما الذي كان منوّمًا تحت تأثير الأدوية، جرّاء ما وصل له من وضع صحي خطير.

عن الأسير حسين مسالمة المصاب بالسرطان والذي يواجه وضعًا صحيًا حرجًا في مستشفى "سوروكا"

ولد الأسير حسين محمد حسين المسالمة في بيت لحم عام 1982، وهو الابن البكر لعائلته، المكونة من عشرة أشقاء ووالديه.

مع بدء انتفاضة الأقصى عام 2000، انخرط الأسير مسالمة في العمل النضالي، حتى اعتقل في تاريخ 22 تشرين الثاني/ نوفمبر 2002.

تعرض لتحقيقٍ قاسٍ استمر ثلاثة شهور، وحكم عليه الاحتلال بعد عامين من اعتقاله بالسّجن لمدة (20) عامًا، تنقل الأسير مسالمة في عدة سجون، وأخيرًا في السجن "النقب الصحراوي"، حيث تفاقم وضعه الصحي قبل عدة شهور، خلال هذه المدة ماطلت إدارة سجون الاحتلال في نقله إلى المستشفى، حتى تبين أنه مصاب بسرطان الدم (اللوكيميا)، وأنه في مرحلة متقدمة من المرض.

انشر عبر
المزيد