غالبية الجمهور "الإسرائيلي" يعتقدون أن الحكم الديمقراطي في خطر

14 كانون الثاني 2021 - 04:39 - الخميس 14 كانون الثاني 2021, 16:39:49

وكالة القدس للأنباء - متابعة

ذكر موقع "واللا" العبري، أن حوالي 57% من الجمهور "الإسرائيلي" يعتقدون أن الحكم الديمقراطي في "إسرائيل" في خطر جسيم، وذلك وفقًا لمؤشر الديمقراطية لعام 2020 الصادر عن "المعهد الإسرائيلي للديمقراطية"، والذي نُشر يوم الاثنين الماضي وقُدم إلى الرئيس "الإسرائيلي" رؤوفين ريفلين.

 وبحسب الموقع، تُعد هذه النسبة زيادة، مقارنة بالمؤشر السابق الذي تم تقديمه في حزيران/يونيو الماضي (53%) ومقارنة بالسنوات السابقة.

 ويُظهر المؤشر أيضًا أنه على خلفية أزمة كورونا، يعتقد معظم "الإسرائيليين" أن هناك ضعفًا في التضامن الاجتماعي في (الكيان)، حيث أن 17٪ فقط من الجمهور يعتقدون أن هناك تضامنًا اجتماعيًا في "إسرائيل"، وهو أقل قياس في العقد الماضي، كما يكشف المؤشر، الذي يُقدَم للعام الثامن عشر على التوالي، أن هناك انخفاضًا في وصف الوضع في "إسرائيل"، ففي العام الماضي، اعتقد نصف المستطلَعين أن "الدولة" كانت جيدة أو جيدة جدًا.

 وفي حزيران (يونيو) الماضي كان هناك انخفاض إلى 37٪، وفي تشرين الأول/ أكتوبر، تراجع آخر إلى 32٪، لكن ما يقرب من ثلثي "الإسرائيليين" (64٪) ما زالوا يعتقدون أن "إسرائيل" مكان جيد للعيش، مقارنة بـ76٪ في حزيران/ يونيو الماضي.

 وأشار موقع "واللا" إلى أنه في هذا العام أيضًا، قدر معظم المستطلعين اليهود، حوالي 60٪ من المستطلعين، أن النظام في "إسرائيل" ديمقراطي بالنسبة للمواطنين العرب أيضًا، في حين أن غالبية العرب، حوالي 58٪، اعتقدوا عكس ذلك، أي أنه غير ديمقراطي من وجهة نظرهم.

 وقال الموقع: إنه بالنسبة للوضع العام، كان هناك انخفاض في وصف الوضع في "إسرائيل"؛ في العام الماضي اعتقد نصف "الإسرائيليين" أن وضع "الدولة" جيد أو جيد جدًا، وفي حزيران/يونيو الماضي انخفض إلى 37٪، وفي تشرين الأول/أكتوبر كان هناك انخفاض آخر إلى 32٪، في الوقت نفسه ما زال حوالي ثلثي "الإسرائيليين" حوالي 64٪ من المستطلعين يعتقدون في تشرين الأول/ أكتوبر أن "إسرائيل" مكان جيد للعيش، رغم أنه كان هناك أيضًا انخفاض دراماتيكي مقارنة بـ 76٪ شعروا بهذه الطريقة في حزيران/يونيو الماضي.

 وبحسب الموقع، وصف معظم "الإسرائيليين"، حوالي 61٪ من المستطلعين، وضعهم الشخصي في حزيران/ يونيو بأنه جيد أو جيد جدًا، لكن أيضًا كان هناك انخفاض مقارنة بالمعدل المقابل قبل عامين والذي كان 80٪.

 وأضاف الموقع أنه حدث انخفاض في ثقة الجمهور في مؤسسات الدولة، ففي بعض المؤسسات كان هناك انخفاض إضافي في ثقة الجمهور بين الاستطلاعين في حزيران/ يونيو 2020 وتشرين الأول/ أكتوبر 2020.

 بين الجمهور اليهودي، يحتل الجيش "الإسرائيلي" كالمعتاد أعلى قائمة المؤسسات من حيث مستوى الثقة العامة، ولكن هنا أيضًا كان هناك انخفاض كبير من 90٪ العام الماضي إلى 81٪ تشرين الأول/أكتوبر، الأدنى منذ عام 2008.

 وتابع الموقع، كما هو الحال في كل عام، يتمتع الرئيس هذا العام أيضًا بأعلى نسبة ثقة بعد الجيش "الإسرائيلي"، لكن الاستطلاع يظهر أن ثقة الجمهور اليهودي به تنخفض من 71٪ العام الماضي إلى 63٪ في حزيران/يونيو و 56٪ في تشرين الأول/أكتوبر، والثقة في المحكمة العليا انخفضت من 52٪ في يونيو إلى 42٪ في أكتوبر.

 وبعد المحكمة بقليل، حصلت الشرطة على 41٪ من ثقة الجمهور والإعلام بثقة 32٪ في أكتوبر، في حين أن الحكومة 25٪، والكنيست - التي انخفضت ثقتها إلى 21٪ من 32٪ في حزيران/ يونيو - والأحزاب - التي انخفضت ثقتها إلى 14٪ في تشرين الأول/ أكتوبر.

انشر عبر
المزيد