"عين الحلوة" .. استياء واسع من إقفال عيادات "الأونروا"

14 كانون الثاني 2021 - 12:11 - منذ الأمس

مخيم عين الحلوة - وكالة القدس للأنباء

لاقى قرار " وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين - الأونروا" في لبنان، إغلاق عياداتها في مخيم عين الحلوة، استياءً واسعاً لدى الفعاليات والأهالي في  المخيم، وقد طالبوا مدير عام الأونروا في لبنان، كلاوديو كوردوني، بالتراجع الفوري عن هذا القرار.

وفي هذا السياق، أعلن عضو اللجان الشعبية الفلسطينية بمنطقة صيدا، عدنان الرفاعي، رفضه لهذا القرار الذي وصفه بالظالم. وقال الرفاعي في تسجيل صوتي: الحجة التي ساقها كوردوني للإقفال غير منطقية، ولتكن المعاملة وفق قرار وزارة الصحة اللبنانية التي سمحت بفتح العيادات من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثالثة بعد الظهر، خلال فترة الطواريء المعلنة بسبب جائحة كورونا.

بدوره رأى مدير موقع عاصمة الشتات الإلكتروني،محمود عطايا أنه في حالات الطواريء الصحية، تفتح العيادات وليس اللجوء للإقفال، لحاجة الناس الماسة لها. ودعا عطايا مدير الأونروا للإسراع في تقديم المساعدات واللقاحات للأهالي في ظل الأزمة القائمة. من جهته اعتبر مدير مكتب خدمات الطلبة الفلسطينيين في لبنان، عاصف موسى، أن قرار إغلاق العيادات جائر، ولا مبرر له،وطالب بضرورة التراجع عنه.

وأكد موسى أن هذا القرار غير المسؤول، يتطلب من كل الجهات الفلسطينية التدخل وممارسة الضغط على "الأونروا" لإعادة فتح العيادات.

وأكد عدد من الأهالي الذين التقتهم " وكالة القدس للأنباء" في المخيم، أن إقفال العيادات سيلحق الضرر بكثير من المرضى ، والفقراء الذين لا قدرة لهم للطبابة خارج المخيم. وطالبوا بإعادة النظر بالقرار وفتح العيادات.

انشر عبر
المزيد