الشيخ عدنان: التحرك الجماهيري على الأرض هو السبيل لإنقاذ الأسرى

14 كانون الثاني 2021 - 12:54 - منذ الأمس

الشيخ عدنان
الشيخ عدنان

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أعرب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشيخ خضر عدنان، عن خشيته وقلقه على حياة الأسير المريض بكورونا باسل عجاج، بعد تدهور صحته وإدخاله لغرفة العناية المكثفة في مستشفيات سجون الاحتلال.

وطالب القيادي عدنان، الكل الفلسطيني بالتحرك قبل فوات الأوان، متسائلًا عن دور المؤسسات الحقوقية والدولية وأفعالها من حرمان أهل الأسير عجاج من زيارته وعدم القدرة للاطمئنان على صحته أو التواصل مع طبيبه المعالج في المستشفى.

جاءت تصريحات عدنان خلال حديث مع إذاعة القدس أثناء جولة زيارات نفذتها قيادة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة أمس الأربعاء، على منازل الأسيرين معتصم رداد في ذكرى اعتقاله، ومنزل الأسير عجاج لمواساة ذويه.

ودعا الصليب الأحمر للقيام بدوره والوقوف عند مسؤولياته في هذه الحالة الإنسانية والصحية الحرجة.

وأضاف عدنان: "على المقاومة والكل الفلسطيني التحرك بفعالية وقوة أكبر لأن الأسيرين رداد وعجاج يستحقان منا التحرك الفاعل"، مشيرًا إلى أن التحرك الجماهيري على الأرض والوقوف غضباً في وجه الاحتلال هو السبيل لتحريك المؤسسات الدولية، وبعض الجهات الرسمية الفلسطينية التي لا تقوم بواجبها الدبلوماسي.

وتابع "عندما تتحدث مستويات سياسية من طرف الاحتلال عن شرعنة قوانين بعدم إعطاء الأسرى لقاح كورونا يجب أن يكون صوت فلسطيني رسمي وشعبي ومقاوم"، موضحًا أن الاحتلال يساوم الأسرى على حبة الدواء ولا يقدم لهم الغذاء والعلاج المناسب لمجابهة كورونا.

وشدد على أن اجتياح وباء كورونا للأسرى داخل السجون يستوجب وقفة للمقاومة الفلسطينية والعلماء والجماهير، كما يستوجب عقد اجتماع عاجل عنوانه انتشار كورونا داخل السجون.

انشر عبر
المزيد