وقفة احتجاجيّة في "الجليل" رفضاً للتطبيع

02 كانون الأول 2020 - 07:26 - الأربعاء 02 كانون الأول 2020, 19:26:56

خلال الوقفة
خلال الوقفة

مخيّم الجليل - وكالة القدس للأنباء

أقامت لجان العمل في المخيّمات وقفةً احتجاجيّة اليوم الأربعاء في مخيّم الجليل، استنكاراً للخيانة التطبيعية للأنظمة العربية والهرولة بالإعتراف بالعدو الصهيوني، وحفاظاً على دماء الشهداء والأسرى في سجون الإحتلال وتأكيداً على أن فلسطين عربية إسلامية.

وألقى مسؤول العلاقات في حركة الجهاد الإسلامي في البقاع الحاج أبو علاء سحويل، كلمة فصائل المقاومة الفلسطينية، اعتبر فيها أن ما جرى ويجري في المنطقة من هرولة وارتماء في أحضان العدو الصهيوني الغاصب تحت مُسميّات عديدة، ماهي إلاّ محاولات لإرضاء سيِّدهم الأمريكي والحفاظ على عروشهم التي ستتهاوى في القريب العاجل.

وأكد سحويل أن التطبيع مع العدو الصهيوني هو طعنة في ظهر القضية الفلسطينية وبحق الشهداء الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن كرامة الأمة وعزتها، قائلاً: "لن تحصدوا سوى الرياح والمزيد من التمزق والذل والهوان"، مشدداً أن الشعب الفلسطيني لن يرضخ أو يُساوم على أيِّ حقٍ من حقوقه الوطنيّة والتاريخيّة في فلسطين، وإنّ محاولات التطبيع التي تجري الآن هي بين أنظمة عربية وليست مع الشعوب الحيّة، داعياً إلى ترتيب البيت الفلسطيني وإنهاء الإنقسام كمرتكز أساسي لتحقيق النصر والتراجع عن العودة للمفاوضات والتنسيق الأمني مع العدو الصهيوني.

كما ألقى مسؤول علاقات حزب الله في بعلبك، الشيخ سهيل عودة، كلمةً أكد فيها رفض التطبيع وإقامة علاقات مع "إسرائيل"، وأن المقاومة متمسكة بتحرير كل أرض فلسطين بالكامل، مشيراً إلى أن هذا التطبيع يأتي في السياق العلني بعد أن كان سرياً.

قائلاً: "إن الرّد الحقيقي سنراه من قبل الشعوب الحرة، وفصائل المقاومة الفلسطينيّة، وسائر حركات المقاومة في المنطقة".

وفي الختام تم حرق صور زعماء الأنظمة العربية التي سقطت في وحل التطبيع مع الصهاينة.



حرق صور المطبعين

انشر عبر
المزيد