"إيران" تواصل إرسال الرسائل الدبلوماسية وتجدد اتهامها لـ"إسرائيل" باغتيال زاده

01 كانون الأول 2020 - 07:29 - الثلاثاء 01 كانون الأول 2020, 19:29:02

اغتيال زاده
اغتيال زاده

وكالة القدس للأنباء – متابعة

واصلت الجمهورية الاسلامية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، إرسال الرسائل الدبلوماسية إلى المؤسسات الدولية الخاصة بحقوق الانسان تعبيرًا عن غضبها الشديد لاغتيال العالم الإيراني البارز محسن فخري زاده.

وبعث السفیر والمندوب الإيراني الدائم في جنیف إسماعیل بقایي هامانه رسالة إلی المفوضة السامیة لحقوق الإنسان السیدة میشیل باشیلیت، تذکرها بضرورة الرد الحاسم من آلیات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة علی اغتیال العالم الإیرانی البارز الشهید محسن فخري زاده وفقًا لوكالة "إيسنا" الإيرانية.

وقال هامانه: "إن الأدلة أثبتت تورط الكیان الصهیوني في هذا العمل الشنیع"، واصفا إياه بأنه "انتهاك صارخ للقانون الدولي وحقوق الإنسان وجمیع القیم الأخلاقیة".

وحذر المندوب الإيراني، من "العواقب الخطیرة لإرهاب الدولة علی سیادة القانون والسلم والأمن الدولیین"، داعيا مكتب المفوضیة السامیة لحقوق الإنسان إلی اتخاذ إجراءات ضد مثل هذه الأعمال التي تعد نموذجا حقیقیا لإرهاب الدولة وانتهاکًا لحق الأبریاء فی الحیاة".

وتوعد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بالرد في الوقت المناسب على اغتيال العالم النووي البارز محسن فخري زاده رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في وزارة الدفاع الإيرانية، الذي قضى بهجوم مسلح استهدف سيارته بالقرب من العاصمة طهران. وأمر روحاني "بالمتابعة اللازمة لمنع ومواجهة مثل هذه الأعمال الإرهابية التي تهدد أمن إيران".

تأتي هذه التطورات بعد أن شيعت إيران، أمس الاثنين، جثمان العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، الذي تم اغتياله، الجمعة الماضي، بعد أن تم استهداف سيارته قرب العاصمة طهران، واتهمت الحكومة الإيرانية إسرائيل بتنفيذ عملية الاغتيال.

انشر عبر
المزيد