مزهر: لا بد من إعادة بناء المؤسسات الوطنية والتحلل من كافة اتفاقيات "اوسلو"

01 كانون الأول 2020 - 01:31 - الثلاثاء 01 كانون الأول 2020, 13:31:09

جميل مزهر
جميل مزهر

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أكد جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم الثلاثاء، ان الجبهة الشعبية تتمسك بالوحدة باعتبارها خيارا استراتيجيا، لابديل منه، وجعل مستخرجات لقاء الأمناء العامين مرجعية وطنية لإدارة الصراع .

وشدد مزهر خلال اللقاء الوطني للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة تحت عنوان: "تطورات المشهد الفلسطيني" ان اولى اولوياتنا اعادة بناء المؤسسة الفلسطينية وفي مقدمتها منظمة التحرير وضمان شمولية وتمثيل الفلسطيني بما يتطلب اجراء انتخابات شاملة ومتكاملة على اسس تشاركية .

وطالب مزهر بالبدء فوراً بعقد اجتماع عاجل للأمناء العامين في القاهرة لإنهاء الانقسام والاتفاق على استراتيجية ناظمة، وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة وفقا لما تم الاتفاق عليه مطالباً بضرورة تضافر الجهود للتحلل من اتفاقيات "اوسلو" والتزاماتها الاقتصادية والسياسية لإنجاز المصالحة وانهاء الانقسام .

انشر عبر
المزيد