الأحمد يكشف عن تبني الأردن ومصر رؤية عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام

01 كانون الأول 2020 - 08:28 - الثلاثاء 01 كانون الأول 2020, 08:28:26

الأحمد
الأحمد

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أعلن عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمركزية لحركة "فتح"،عزام الأحمد،  أن الأردن ومصر تبنتا رؤية رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بعقد مؤتمر دولي لعملية السلام، تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقال الأحمد، في لقاء مع تلفزيون "فلسطين" الرسمي: "إن الأمين العام المساعد بجامعة الدول العربية حسام زكي، كشف عن تنسيق أردني مصري بشأن رؤية الرئيس عباس".

وعاد الرئيس عباس، أمس الإثنين، إلى رام الله، بعد جولة خارجية بدأت بزيارة عمان ولقاء العاهل الأردني عبدالله الثاني، واختتمت في القاهرة، بلقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وأمين عام جامعة الدول العربية أحمد الغيط.

وبيّن الأحمد، أن "رئيس السلطة بحث خلال جولته مع العاهل الأردني والرئيس المصري التطورات السياسية، وفرص عقد مؤتمر دولي لإحياء عملية السلام، بعد المتغيرات السياسية التي طرأت، والتي كان أخرها تغير الإدارة الأمريكية".

وفي 25 أيلول الماضي، طلب عباس من أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الدعوة إلى مؤتمر دولي للسلام، مطلع 2021، لإنجاز حل الدولتين، وإنهاء العدو، وتحقيق استقلال الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس.

وتابع الأحمد: "ترتيب الأوضاع العربية هدف فلسطيني لدعم القضية الفلسطينية، وهناك عمل وتنسيق فلسطيني عربي بشأن القضية الفلسطينية"، مشدداً على "رفض القيادة الفلسطينية أي رعاية أمريكية منفردة للمفاوضات مع إسرائيل".

وأشار إلى أن تحركات عباس "الهامة"، ستشمل قريبا دولا عربية أخرى، لم يسمها.

انشر عبر
المزيد