محكمة الاحتلال تؤجل قرار إخلاء الخان الأحمر "لاعتبارات سياسية"

30 تشرين الثاني 2020 - 12:44 - الإثنين 30 تشرين الثاني 2020, 12:44:15

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أمهلت المحكمة "العليا" الصهيونية في القدس المحتلة رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو، ووزير الجيش بيني غانتس، حتى موعد أقصاه الخامس عشر من تموز/ يوليو المقبل، لوضع الحكومة في موقفهم النهائي بشأن عملية إخلاء الخان الأحمر شرقي القدس.

وقال رئيس مجلس قروي الخان الأحمر عيد الجهالين إن محكمة الاحتلال عقدت أمس جلسة للنظر في قرار تنفيذ إخلاء القرية، ردًا على التماس قدمته جمعية "رغافيم" اليمينية المتطرفة.

وأضاف أن "المحكمة أجلت اتخاذ قرارها النهائي بشأن هدم الخان الأحمر لاعتبارات سياسية، قد يكون لها علاقة بما يسمى اتفاقيات السلام مع بعض الدول العربية، وحتى لا تحدث أي ضجة إعلامية حال أقدمت على التنفيذ".

وأوضح أن هدم القرية له أبعاد خطيرة ليس على سكانها فقط، بل على الوجود الفلسطيني شرقي القدس، ولم يتبق إلا البوابة الشرقية للمدينة، بعدما حاصرت سلطات الاحتلال المنطقة بالمستوطنات".

وتابع "في حال الاستيلاء على الخان الأحمر، فإن ذلك سيعزل القدس عن الضفة الغربية المحتلة، ويمنع أي تمدد جغرافي بينهما، بالإضافة لفصل شمال الضفة عن جنوبها".

وبين أن الوضع في القرية سيء جدًا، السكان يترقبون بكل لحظة اتخاذ محكمة الاحتلال قرار الهدم، فلا أحد يعلم متى ستأتي الجرافات لتنفذ هدم المنازل".

وتوقع الجهالين أن يتم تنفيذ قرار الإخلاء خلال الأشهر القادمة، مطالبًا في الوقت نفسه بتكثيف التضامن الفلسطيني والدولي مع سكان الخان الأحمر في سبيل التصدي لأي عملية هدم.

انشر عبر
المزيد