الاونروا تحذر: ميزانية الأموال السائلة النقدية لدينا في غزة "صفر"

26 تشرين الثاني 2020 - 09:27 - الخميس 26 تشرين الثاني 2020, 21:27:27

ابو حسنةً
ابو حسنةً

وكالة القدس للأنباء - متابعة

كشفت وكالة الغوث "الأونروا"، أنها بحاجة لدعم فوري بقيمة 70 مليون دولار حتى تتمكن من دفع رواتب لموظفين، مشيرة إلى أنه بدون ذلك سيكون هناك دفع جزئي للرواتب.

وقال الناطق باسم الاونروا، عدنا أبو حسنة، إنه لأول مرة منذ إنشاء الأونروا من 72 عاما، لن تتمكن من دفع رواتب موظفيها أو دفع جزء من هذه الرواتب، نحن بحاجة إلى 30 مليون دولار هذا الشهر نوفمبر، وبحاجة إلى 40 مليون دولار في شهر ديسمبر القادم.

وأشار أبو حسنة إلى ان ميزانية الأونروا الكاش يعني الأموال السائلة النقدية "صفر"، مبينًا أنها استطاعت الحصول على قرض بقيمة 20 مليون دولار.

وأوضح أن هناك بعض الوعود من بعض الدول، ولذلك نحن ننتظر أن تتحول هذه الوعود إلى أموال في حسابات الأونروا البنكية للأسف الشديد نحن في انتظار هذا الموضوع لكي يحل في المقابل هناك اتصالات وجهود مكثفة.

ولفت أن الحديث يدور عن مبالغ صغيرة من مليون إلى اثنين مليون دولار فقط.

وبيّن أن هذه الأزمة لها الكثير من الانعكاسات، لأن ميزانية الأونروا هذا العام هي أقل من ميزانية 2019 بحوالي 100 مليون دولار، وأقل مما حصلنا عليه في عام 2018 بـ300 مليون دولار، وهي السنة التي قطعت بها الإدارة الأمريكية التمويل عن الأونروا.

ونوه إلى أن الأونروا ستعقد العام القادم مؤتمرا دوليا ضخما حول طريقة عملها، وهذا يعني أنه لا يمكن أن تستمر طريقة التسول كل شهر نطرق الأبواب من أجل أن نحصل على مبلغ هنا أو مبلغ هناك، لأن كل التبرعات هي تبرعات تطوعية.

وحول تدهور الوضع الصحي في غزة جراء كورونا قال أبو حسنة: إن الأوضاع الصحية في قطاع غزة خطيرة وغير مسبوقة، مبينًا ان هناك نقص في الأكسجين الأسرة التي ممكن أن تتحمل المئات من المرضى غير موجودة على الاطلاق.

وحذر أبو حسنة من وقوع انهيار كارثي في أي لحظة إذا لم يتم تدارك الأوضاع، مطالبًا بتدخلات أممية ومن جميع الجهات، مستدركًا :"بصراحة الأمور وصلت إلى نهايتها فالقطاع الصحي متهالك، وهو أكثر القطاعات التي تأثرت بسبب الحصار الإسرائيلي والانقسام والعديد من الأمور ولكن الأمور وصلت إلى نقطة اللاعودة".

كما حذر أبو حسنة من استمرار تدهور الأوضاع، قائلا: "فقطاع غزة من أكثر الأماكن ازدحاما على وجه الأرض، فنجد أن 80% من السكان لديهم فقر دم، الأطفال في غزة يولدون قصار القامة فهناك تغييرات جينية أصبحت في حياة الناس بسبب ما يحدث من حصار وحروب واليوم في ظل مواجهة كورونا، هذا الانتشار الخطير سبب حالة من فقدان السيطرة، و القضية تتعلق بمنظومة قد تنهار في أي لحظة.

انشر عبر
المزيد