الأمن الفلسطيني يسلم مستوطنًا دخل بديا في سلفيت

26 تشرين الثاني 2020 - 07:15 - الخميس 26 تشرين الثاني 2020, 19:15:36

سلفيت - وكالات

كشفت وسائل إعلام عبرية، مساء اليوم الخميس، عن أن الأمن الفلسطيني سلم مستوطنًا دخل بلدة بديا قرب مدينة سلفيت شمالي الضفة المحتلة.
وأفادت القناة السابعة العبرية، بأن الشرطة الفلسطينية أوقفت المستوطن واقتادته إلى مركز قريب لها، قبل تسليمه إلى جيش الاحتلال بعد وقت قصير.
وكان مسؤول عسكري صهيوني سابق أكد أنّ التنسيق الأمني بين الاحتلال الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية لم ينقطع يومًا ولم يتمّ إيقافه منذ بدء العمل به عام 1995م.
وأوضح أنّ إعلان وقفه من قبل السلطة الفلسطينية هو أمر سياسي لا وجود له على أرض الواقع.
جاء ذلك خلال مقابلة أجرتها هيئة البث "الإسرائيلي" الرسمية "مكان" مع الجنرال موشيه إلعاد، الحاكم العسكري الإسرائيلي الأسبق لمدينتي جنين وبيت لحم، ورئيس أول منظومة تنسيق أمني فلسطيني إسرائيلي فور إبرام اتفاق "أوسلو"، للتعليق على قرار حسين الشيخ وزير الشؤون المدنية بالسلطة استئناف التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال.
وقال إلعاد إنّ "التنسيق مستمر منذ عام 1995، ولم ينقطع ولا يوم، ولم يتمّ إيقافه. وحينما يُعلن عن توقيف التنسيق من قبل السلطة الفلسطينية يجب أن نسأل أنفسنا ما معنى ذلك؟".
وأضاف "التنسيق موجود على مدار 24 ساعة بين الضباط من الجانبين، فحينما نسمع إعلان من قبل السلطة يكون إعلانًا سياسيًا وليس له أي جذور على الأرض".

انشر عبر
المزيد