"الجهاد الإسلامي": إنتصار الأخرس دليل على أن شعبنا لا يرضى العيش مكبّلا

26 تشرين الثاني 2020 - 12:56 - الخميس 26 تشرين الثاني 2020, 12:56:32

الأسير ماهر الأخرس منتصرا حتى الحرية
الأسير ماهر الأخرس منتصرا حتى الحرية

وكالة القدس للأنباء - متابعة

تقدمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، بالتهنئة الحارة للأسير المحرر ماهر الأخرس، ابن قرية سيلة الظهر في جنين، (بالضفة الغربية المحتلة) لمناسبة الإفراج عنه من سجون الاحتلال، وانتصاره على السجان بعد خوضه إضراباً عن الطعام تجاوز المائة يوم، رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري.

وقالت الحركة في تصريح صحافي، إن معركة العز والكرامة التي خاضها المحرر الأخرس بأمعائه الخاوية، لهي خير دليل على أن شعبنا الفلسطيني لا يقبل بالذل، ولا يرضى العيش مكبّلا بالقيود تلفه قضبان الزنازين أو الحصار، وخير دليل على أن هذا الشعب الصابر يتوق للحرية والتخلص من الاحتلال الجاثم على صدره منذ عشرات السنين.

وباركت الحركة للشعب الفلسطيني ولأهلنا في جنين، حرية المجاهد الأخرس، كما أبرقت بالتحية والتهنئة لأسرته ولزوجته ولأبنائه، مجددةً الشكر والتقدير لكل من سانده ووقف معه خلال فترة إضرابه عن الطعام.

انشر عبر
المزيد