عضو المكتب السياسي للجهاد الإسلامي..

الشيخ عزام ينعى الصادق المهدي مستذكراً مواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية

26 تشرين الثاني 2020 - 12:45 - الخميس 26 تشرين الثاني 2020, 12:45:35

الشيخ عزام: سيرة الراحل زاخرة بالمواقف الشجاعة والحرة
الشيخ عزام: سيرة الراحل زاخرة بالمواقف الشجاعة والحرة

وكالة القدس للأنباء - متابعة

نعى عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام، اليوم الخميس، زعيم حزب الأمة السوداني الصادق المهدي، مستذكراً سيرة الفقيد ومسيرته الحافلة.

وقال الشيخ عزام في برقية تعزية لأسرة الفقيد وللشعب السوداني: "بقلوبٍ راضية بقضاء الله وقدره، نحتسب عند الله زعيم حزب الأمة السوداني المفكر الإسلامي الصادق المهدي، الذي انتقل إلى جوار ربه متأثراً بإصابته بفيروس كورونا".

وتابع "إننا نستذكر مواقف الفقيد ورؤاه المنحازة لقضايا الأمة والشعوب، وفي طليعتها قضية الشعب الفلسطيني".

ومضى الشيخ عزام يقول: "كما لا يفوتنا موقف الصادق المهدي الرافض بشكلٍ قاطع لتطبيع حكومة الجنرالات في السودان مع العدو الإسرائيلي المحتل".

ونوه إلى أن سيرة الرجل زاخرةً بالمواقف الشجاعة والحرّة، ناهيك عن مسيرته التي لم تخلُ من الظُلم والفتن، وهي تستحق أن نستلهم منها الكثير من الدروس والعِبر.

وختم الشيخ عزام بالقول: "رحم الله الصادق المهدي، والله نسأل أن يجزيه خيرَ جزاءٍ عمَّا قدَّم للدين والأمة.. وإنا لله وإنا إليه راجعون".

انشر عبر
المزيد