الزهار يُحذر من تبعات زيارة نتنياهو للسعودية بعمل عسكري ضد دول كبرى

24 تشرين الثاني 2020 - 09:54 - الثلاثاء 24 تشرين الثاني 2020, 09:54:05

الزهار
الزهار

وكالة القدس للأنباء – متابعة

حذر عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، محمود الزهار، اليوم الثلاثاء، من خطورة زيارة رئيس الحكومة "الإسرائيلية"، بنيامين نتنياهو، إلى السعودية سراً، باعتبارها قد تمهد لتعاون أمني وعسكري ضد دول كبرى.

ورأى الزهار أن زيارة نتنياهو للسعودية تطورٌ طبيعي لعمليات التطبيع في المنطقة، وتحمل طابعاً خطيراً، مُحذراً من تطور هذا التطبيع مع الاحتلال لتعاون أمني وعسكري.

وقال الزهار، في تصريح صحفي لـ"قدس برس"، تعقيبا على هذه الزيارة: "من كان يعتقد أن عمليات التطبيع في المنطقة هي قضية صغيرة، فهو مخطئ، فـ"إسرائيل" تتطلع إلى ما هو أبعد من ذلك".

وأضاف: "المُتوقع عقلاً ومنطقاً أن الأمور تتطور أكثر من مجرد لقاء أو زيارة أو هبوط طائرة، فالأمور ذاهبة إلى ما هو أخطر من ذلك".

وشدد على أن "التطبيع قرار يحقق غايات كلية لدولة لاحتلال".

وقال الزهار: "الإعلان عن بدء التطبيع، فتح بوابة العلاقات بكامل عناصرها، بما فيها التعاون الأمني والعسكري".

وأضاف: "قد تدخل الدول التي طبعت مع الاحتلال، في تحالف ضد دول كبيرة في المنطقة".

وحول مكانة السعودية الدينية في المنطقة، قال الزهار: "المشكلة ليست في المكان، المشكلة فيما من يحكم هذا المكان، فحينما يكون الفساد في نظام الحكم، فإن هذا النظام يبحث عن وسائل القوة، ويذهب إلى الاستعانة بالآخرين، كي توفر له الحماية".

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن لقاءً ثلاثياً، عُقد الأحد، في السعودية، بمشاركة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

انشر عبر
المزيد