مباحثات فلسطينية مغربية.. الاتفاق على إعلان 29/11 يوماً للغضب العربي ضد التطبيع

23 تشرين الثاني 2020 - 05:23 - الإثنين 23 تشرين الثاني 2020, 17:23:49

وكالة القدس للأنباء - متابعة

اتفق نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومحمد بنسعيد الزعيم المغربي، ونبيلة منيب الأمين العام للحزب الاشتراكي الموحد في المغرب على ضرورة تحويل يوم 29/11/2020، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الى يوم غضب عربي عارم.

واجرى الأطراف الثلاثة مباحثات سياسية عبر الهاتف اكدت فيها على ضرورة تحويل 29/11/2020، (ذكرى تقسيم فلسطين) الى يوم غضب عربي عارم، للتعبير عن انحياز الشعوب العربية المطلق للقضية والحقوق الوطنية الفلسطينية ورفضها المساس بها، ورفضها لكل أشكال التطبيع والشراكة مع "إسرائيل" والتبعية للتحالف الأميركي – "الإسرائيلي"، وصفقة ترامب، نتنياهو، ومشاريع التوسع الإستيطاني والضم الزاحف في القدس والخليل وأنحاء الضفة الفلسطينية.. حسب البيان.

وبحسب بيان صدر عن الجبهة، تناولت المباحثات الأوضاع في المنطقة ومنها القضية الفلسطينية وتداعياتها الخطيرة في ظل سياسة الضم الزاحف، على يد الاحتلال تطبيقاً لصفقة القرن، الهادفة إلى تصفية القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية.

كما تناولت المباحثات انزياح بعض الأنظمة العربية نحو التطبيع والشراكة مع الاحتلال.

وأكد الأطراف الثلاثة خطورة هذه السياسة على المصالح القومية والوطنية لشعوبنا العربية وعلى القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية وعلى طبيعة وأسس النظام العربي الذي بدأت بعض ملامحه تنذر بمخاطر 

انشر عبر
المزيد