أبو الغزلان: على السلطة مغادرة أوهام التفاوض

20 تشرين الثاني 2020 - 10:01 - منذ 6 أيام

أبو الغزلان: لا تعويل على الدول المطبعة
أبو الغزلان: لا تعويل على الدول المطبعة

وكالة القدس للأنباء - متابعة

وصف أمين سر العلاقات في حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، هيثم أبو الغزلان، رهان السلطة الفلسطينية على ما تسمّيه التزامًا "إسرائيليًا" بالاتفاقات الموقعة معها سابقًا، بالرهان الخاسر لأن التجربة السابقة في المفاوضات كانت مريرة وخاسرة، وسادتها القاعدة "الإسرائيلية" "لا مواعيد مقدسة".

ولفت أبو الغزلان في مقابلة في برنامج "العالم اليوم" في فضائية "نبأ" السعودية، إلى أن نتنياهو واليمين الصهيوني لا يهتم إلا بما يفرضه من وقائع إستيطانية وتهويدية على الأرض. لذا فالمراهنة على التزامات "إسرائيلية" مكتوبة لن يكون له قيمة تُذكر، ولا يمكن الاعتماد عليها أو اعتبارها التزامًا. كما لا يمكن التعويل على تحركات بعض الدول المُطبّعة مع العدو لأنها تسير في فلكه.

ودعا أمين سر العلاقات في حركة الجهاد في لبنان السلطة الفلسطينية إلى الرهان على الشعب الفلسطيني ومقاومته، وعلى الوحدة والشراكة الوطنية، ومغادرة مربّع العلاقة مع العدو الصهيوني وأوهام الرهان على المفاوضات فيما الأرض تُنتهب والمقدسات تُدنّس..

وختم أبو الغزلان، أن المرحلة القادمة صعبة ولكن ذلك لن يزيد المقاومة وشعبنا إلا تمسكًا بالحق الفلسطيني؛ فالمشكلة هي مع الاحتلال الصهيوني الذي يستهدف الأرض والإنسان ولا حل معه إلا بالاجتثاث عن أرضنا، وهذا يتطلب المزيد من الوحدة والشراكة الوطنية على قاعدة المقاومة.

انشر عبر
المزيد