"الديمقراطية": بومبيو يحرض على الفوضى والاضطراب في المنطقة

20 تشرين الثاني 2020 - 07:27 - منذ 6 أيام

رام الله - متابعة

أدانت "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين" الدعوات التي يطلقها وزير خارجية إدارة ترامب، مايك بومبيو، حول عزم إدارة بلاده وضع حركة المقاطعة العالمية (B.D.S) على لائحة الأطراف المعادية للسامية.
ورأت الجبهة في بيان، اليوم الجمعة، أن في ذلك ترهيباً فاضحاً، ومحاولة مكشوفة لتكميم الأفواه، والضغط على الأطراف الدولية، بما في ذلك الجمعية والمؤسسات الحقوقية والإنسانية، للتغاضي عما ترتكبه دولة الاحتلال والاستعمار الاستيطاني، من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق شعبنا الفلسطيني.
ودعت الجبهة، إلى أوسع حملة تصدٍ لدعوات بومبيو، والانخراط في أعمال حركة المقاطعة، والانتماء إلى لجانها، ورفع الصوت عالمياً في إدانة السياستين الأميركية والإسرائيلية، وكشف جرائم التحالف غير المقدس بينهما، ودعوة المؤسسات الدولية وفي مقدمها محكمة لاهاي، والمحكمة الجنائية الدولية، ومجلس حقوق الإنسان، لتحمل مسؤولياتها السياسية والقانونية والأخلاقية في الدفاع عن حقوق شعبنا كما تقتضي ضرورات العدالة الدولية.
وفي السياق نفسه، أدانت "الجبهة الديمقراطية"، جولة بومبيو في مستوطنات الضفة الفلسطينية وهضبة الجولان السوري، وما أطلقه من تصريحات وادعاءات حوله السيادة المزعومة لدولة الاحتلال على أراضينا المحتلة، في فلسطين وسوريا، ورأت في ذلك استخفافاً بالقوانين الدولية وقرارات الشرعية الدولية، بما في ذلك القرار 2334، وتشجيعاً لدولة

انشر عبر
المزيد