كاتب صهيوني ينصح الكيان: انسوا أمر يهود أمريكا

04 تشرين الثاني 2020 - 01:10 - الأربعاء 04 تشرين الثاني 2020, 13:10:09

75% من يهود أمريكا صوتوا ضد "إسرائيل"
75% من يهود أمريكا صوتوا ضد "إسرائيل"

وكالة القدس للأنباء – ترجمة

سواء أكان الرئيس المقبل ترامب أم بايدن، يجب علينا في "إسرائيل" مواجهة حقيقة أن معظم يهود الولايات المتحدة صوتوا ضد "إسرائيل".

بغض النظر عمن سيفوز في الانتخابات الأمريكية، لدي اقتراح لدولة "إسرائيل" - انسوا يهود أمريكا.

تكشف استطلاعات الانتخابات أن 72 - 75 في المائة من اليهود في أمريكا يصوتون لصالح بايدن، ويديرون ظهورهم للدولة اليهودية، التي من الواضح أنها فضلت إعادة انتخاب الرئيس دونالد ترامب. في الواقع، صوتوا ضد "إسرائيل"، وضد اليهودية، وضد الرب.

من يحتاجهم؟

في المقابل، فإن الـ 25٪ الذين صوتوا لصالح ترامب، كما هو متوقع، يؤيدون إلى حد كبير دولة "إسرائيل" ويقدرون قيم اليهودية. إنهم أصدقاء حقيقيون "لإسرائيل".

صحيح، عندما يتعلق الأمر بالعودة، فإنهم يرفضونها لأي سبب كان. إذا اختاروا الانضمام إلينا، فهذا رائع، فهم مرحب بهم أكثر. إن لم يكن كذلك، فسوف يهلكون مع "يهود من أجل بايدن".

فلماذا تستمر "إسرائيل" في إهدار ثروة من المال على برامج تعليم الشتات والهجرة؟ مع هذه البرامج باهظة الثمن أو بدونها، فإن العدد نفسه تقريبًا من اليهود المثاليين يعودون إلى "إسرائيل" كل عام.

لذلك، حان الوقت لمواجهة الحقيقة وإغلاق الوكالة اليهودية والمنظمة الصهيونية العالمية، وإعادة توجيه ميزانياتهما لمساعدة الفقراء في "إسرائيل"، وبناء مساكن ميسورة للشباب، وخلق المزيد من فرص العمل.

دعونا نجعل "إسرائيل" عظيمة مرة أخرى. إذا غيَّر اليهود في الولايات المتحدة رأيهم وقرروا وضع القدس فوق أعلى مستويات الفرح لديهم، بدلاً من أمريكا، فمرحباً بـ "باروخ هابا"، سننتظرهم في المطار بالورود والبالونات. في غضون ذلك، دعونا ننسى أمرهم.

ربما تكون هذه هي الصدمة التي ستهز، على الأقل 25٪ من المؤمنين، وتدفعهم إلى العودة.

-----------------------  

العنوان الأصلي: Suggestion to Israel: Forget about the Jews of America

الكاتب: Tzvi Fishman

المصدر: Arutz Sheva

التاريخ: 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2020

انشر عبر
المزيد