في يومه الـ97... الأخرس يواصل المقاومة بأمعائه

31 تشرين الأول 2020 - 08:10 - السبت 31 تشرين الأول 2020, 08:10:36

الأخرس .. معركة الحرية بأمعائه الخاوية
الأخرس .. معركة الحرية بأمعائه الخاوية

وكالة القدس للأنباء - متابعة

يدخل الأسير ماهر الأخرس يومه الـ 97 من إضرابه المفتوح عن الطعام في سجون العدو الصهيوني، احتجاجاً على استمرار اعتقاله الإداري من دون تهمة تُذكر.

مع هذه المدّة الطويلة، يعاني الأخرس (49 عاماً) من تدهور وضعه الصحي بصورة حرجة، فيما ترفض محكمة العدو الإفراج عنه فوراً وإلغاء اعتقاله. وحالته الآن أنه لا يقوى على الحركة، ويعاني من تشوش الرؤية وصداع شديد، إضافة إلى نوبات تشنج وآلام في مناطق جسده.

 في المقابل، يحاول العدو الالتفاف على إضراب الأسير بتقديم «عروض مؤقتة خادعة» كتحديد سقف «الإداري» إلى موعد لاحق بعد أشهر، أو التعهّد بأنه لن يمدّد الاعتقال مرّة أخرى، لكن الأخرس يرى أنّ قرارات المحاكم «خدع مزيفة لإرغامه على إنهاء إضرابه»، مؤكداً أنه لن يوقفه إلا عندما يكون حرّاً بين أطفاله في بيت العائلة.

والأخرس من بلدة سيلة الظهر جنوب جنين (شمال)، متزوج وأب لستة أولاد؛ أصغرهم طفلة عمرها ست سنوات، وهو كان قد اعتُقل خمس مرات.

انشر عبر
المزيد