القيادي المدلل: الادارة الامريكية عدو للشعب الفلسطيني و لا يجب الرهان عليها

30 تشرين الأول 2020 - 03:09 - الجمعة 30 تشرين الأول 2020, 15:09:06

غزة - متابعة

رد القيادي بـ"حركة الجهاد الإسلامي"، أحمد المدلل، على تصريح وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بالطلب من الامريكان مواليد القدس أن يسجلوا في جوازات سفرهم مكان الميلاد (إسرائيل)".

و قال المدلل في تصريح له اليوم الجمعة، إن "تصريح بومبيو هذا يأتي في سياق الخطوات الاستكمالية لتنفيذ بنود جريمة صفقة القرن، التي تعمل امريكا وبكل وقاحة على تنفيذها على أرض الواقع".

وأشار إلى أن "الإدارة الأمريكية تضرب بعرض الحائط بكل القوانين الدولية، والتي تعتبر القدس أرضاً فلسطينية عربية، وهي بذلك تشن عدواناً جديداً على الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية".

ووصف المدلل أمريكا بأنها "عدوة للشعب الفلسطيني والشعوب الحرة".

وأضاف: "إننا نؤكد بأن ذلك لن يغير من مكانة القدس شيئاً وستظل معركتنا مستمرة ومقاومتنا متواصلة حتى تحرير القدس والأقصى، هذا عهدنا إلى رسول الله في ذكرى مولده وعهدنا إلى كل الشهداء الذين قضوا من أجل تحرير القدس" .

وتابع القيادي في "حركة الجهاد": "يجب ألا نراهن على أن تكون أمريكا طرفاً نزيهاً"، داعياً رئيس السلطة الفلسطينية بـ"قطع العلاقات كلية مع الإدارة الامريكية، وإعلان أمريكا عدوة لشعبنا، وعدم الرهان على العودة إلى المفاوضات".

كما دعا إلى تفعيل مخرجات لقاء الأمناء العامين، وأولها القيادة الموحدة لإدارة المقاومة الشعبية في القدس والضفة المحتلتين.

وطالب القيادي المدلل أمتنا العربية والإسلامية بالدفاع عن القدس، لأنها أرض إسلامية مباركة لها مكانتها الكبيرة، وجزء من عقيدتنا، وهي محط مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم وبوابة السماء.

 

انشر عبر
المزيد