اللّجان الشعبية في "الجليل" تدعو "الأونروا" لتأجيل العام الدراسي والتشدد بالإجراءات الوقائية

29 تشرين الأول 2020 - 03:01 - الخميس 29 تشرين الأول 2020, 15:01:44

مخيّم الجليل - وكالة القدس للأنباء

دعت اللّجان الشعبية في مخيّم الجليل -  بعلبك، اليوم الخميس، عبر بيان وصل "وكالة القدس للأنباء" نسخة منه، أهالي المخيم، إلى ضرورة الإلتزام بسبل الوقاية من فيروس كورونا، بدءاً من التباعد، وارتداء الكمامات، ووقف كافة الزيارات الإجتماعية، وصولاً إلى عدم التجمع داخل محلات السمانة والخضار والأفران.

  وقررت اللجان الشعبية إلغاء المناسبات الإجتماعية بكافة أشكالها، وإقفال محال الإنترنت والمقاهي. وطالبت إدارة "الأونروا" (قسم التعليم - قسم الصحة) تأجيل افتتاح العام الدراسي في مدارس المخيّم، إلى حين الإطمئنان على سلامة الجميع، وحصر الوباء. متوجهةً إلى المصابين بالتزام الحجر المنزلي واتباع الإرشادات الطبية.

 كما دعت اللجان في بيانها كل من يشعر بعوارض كورونا، إبلاغ الجهات المختصة من الفصائل واللجان الشعبية وقسم الصحة في الأونروا، لإجراء مزيد من فحوصات PCR.

وأعلنت اللجان الشعبية في بيان آخر، أنها ستقوم بتوجيهات وتنسيق بين أمين سر حركة فتح وفصائل م.ت.ف في البقاع، الأستاذ فراس الحاج والهيئة الصحية  الإسلامية بإجراء فحص rapid test، خلال اليومين القادمين، وعلى كل من يود إجراء الفحص تسجيل اسمه في اللجان الشعبية عبر أرقام نشرتها في بيانها.

من جهة أخرى أصدر الشّيخ سامي الرّفاعيّ رئيس دائرة أوقاف بعلبك-الهرمل، مذكرة إداريّة وصلت "وكالة القدس للأنباء" نسخة منها، تقضي بإقفال مسجد بلال بن رباح رضي الله عنه في المخيم لإداء صلاة الجمعة والجماعة وحتّى إشعار آخر، مع الحرص على الإستمرار برفع الآذان في المواقيت المحدّدة.

انشر عبر
المزيد