"الجهاد الإسلامي" تنظم مهرجانًا تضامنيًا مع الأسير ماهر الأخرس في مخيم جنين

27 تشرين الأول 2020 - 02:26 - الثلاثاء 27 تشرين الأول 2020, 14:26:39

من الوقفة التضامنية مع الأسيرين الأخرس والسعدي في جنين
من الوقفة التضامنية مع الأسيرين الأخرس والسعدي في جنين

وكالة القدس للأنباء - متابعة

نظمت "حركة الجهاد الإسلامي" في مخيم جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، مساء أمس الاثنين، مهرجانًا تضامنيًا مع الأسيرين المضربين عن الطعام ماهر الأخرس الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ93 على التوالي رفضا لاعتقاله الإداري التعسفي، وكذلك الأسير محمود السعدي الذي أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام قبل أيام.

وشارك في المهرجان التضامني العشرات من شباب مخيم جنين بالإضافة إلى ممثلي فصائل العمل الوطني والإسلامي.

بدوره قال م. وصفي كبها وزير الأسرى السابق: أن ماهر الأخرس يدخل شهره الرابع في الإضراب المفتوح عن الطعام، ويواجه تعنت المحتل بصمود وإرادة صلبة قل نظيرها.

وأضاف كبها أن ماهر الأخرس يوصل رسالة للمحتل بأن شعبنا الفلسطيني بتضحياته وعطائه هو الشعب الحي الذي سيبقى شوكة في حلق الاحتلال، موضحاً أن صورة تقى ابنة الأسير ماهر الأخرس وهي تحتضن والدها المعتقل في مشفى كابلان هزت العالم.

وأشار كبها أن الأسير محمود السعدي دخل في إضراب مفتوح عن الطعام منذ سبعة أيام بعد تنصل الاحتلال من الإفراج عنه، وبعد قيام سلطات الاحتلال بتجديد اعتقاله الإداري، فكان قرار محمود بإعلان الإضراب المفتوح عن الطعام.

من جانبه قال الأستاذ عطا أبو ارميلة القيادي في حركة فتح أن الوحدة الوطنية هي الخيار الأوحد في مواجهة هذا المحتل الغاشم، داعياً إلى ضرورة تجسيد الوحدة الوطنية واقعاً عملياً، متوجهًا بالتحية للأسرى الأبطال في سجون الاحتلال وفي مقدمتهم الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس، والأسيرين محمود ومجاهد السعدي.

واستنكر أبو ارميلة إساءة ماكرون الرئيس الفرنسي إلى النبي صلى الله عليه وسلم، مؤكداً أن تلك الإساءة لن تنال من النبي صلى الله عليه وسلم، ولن تنال من إسلامنا وديننا الحنيف، داعياً الجماهير الفلسطينية في مدينة جنين للمشاركة في مهرجان نصرة النبي صلى الله عليه وسلم يوم الخميس المقبل بمحافظة جنين.

انشر عبر
المزيد