رئاسة السلطة تدين تطبيع العلاقات السودانية "الإسرائيلية"

23 تشرين الأول 2020 - 09:39 - الجمعة 23 تشرين الأول 2020, 21:39:00

رام الله - وكالات

أكدت رئاسة السلطة الفلسطينية إدانتها ورفضها لتطبيع العلاقات مع "دولة" الاحتلال الصهيوني التي تغتصب أرض فلسطين، لأن ذلك مخالفاً لقرارات القمم العربية، وكذلك لمبادرة السلام العربية المقرة من قبل القمم العربية والإسلامية، ومن قبل مجلس الأمن الدولي وفق القرار 1515.

وجددت رئاسة السلطة في بيان لها مساء اليوم الجمعة، التأكيد على أنه "لا يحق لأحد التكلم باسم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية"، مشددة على أن "الطريق إلى السلام الشامل والعادل يجب أن يقوم على أساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية والمرجعيات المحددة، بما يؤدي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين، وتحقيق الاستقلال للشعب الفلسطيني في دولته وعاصمتها شرقي القدس على حدود العام 1967".

وشددت على أن "القيادة الفلسطينية ستتخذ القرارات اللازمة لحماية مصالح وحقوق شعبنا الفلسطيني المشروعة".

واتفقت "إسرائيل" والسودان، مساء اليوم الجمعة، على تطبيع العلاقات بالتزامن مع الإعلان عن توقيع الرئيس الأميركي دونالد ترامب مرسوماً برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وتوسطت الولايات المتحدة في الاتفاق بين الطرفين، ليصبح السودان خامس بلد عربي يقيم علاقات مع "إسرائيل"، وثالث بلد عربي يلتحق بقطاع التطبيع معها في غضون شهرين.

 

انشر عبر
المزيد