المهدي يتوعد "المجلس الإنتقالي" بسحب تأييده بسبب التطبيع مع الكيان

23 تشرين الأول 2020 - 08:22 - الجمعة 23 تشرين الأول 2020, 20:22:26

الصادق المهدي
الصادق المهدي

الخرطوم - وكالات

هاجم حزب الأمة السوداني، الذي يتزعمه الصادق المهدي، مؤسسات الحكم الانتقالي، على خلفية التطبيع مع الاحتلال الصهيوني.

وكان حزب "الأمة" في بيان صحفي، بسحب التأييد لمؤسسات الفترة الانتقالية، "إذا أقدمت على إقامة علاقات مع دولة الفصل العنصري والاحتلال".

وقال البيان إن "مؤسسات الحكم الانتقالي غير مؤهلة لاتخاذ أية قرارات في القضايا الخلافية مثل إقامة علاقات مع دولة الفصل العنصري إسرائيل"، مشدداً على أن "إقامة علاقات مع دولة الفصل العنصري، مماثل لإقامتها مع جنوب أفريقيا العنصرية قبل التحرير".

وطالب بأن "تلتزم كافة مؤسسات الحكم الانتقالي بهذا الموقف"، مشيراً إلى مناشدة رفعت إلى نقابة المحامين لتولي تقديم بلاغات ومساءلات لمخالفي قانون مقاطعة "إسرائيل"، وأن محامي الحزب سيقومون بذلك.

وقال البيان إن "الخيانة ليست وجهة نظر تحميها الحرية"، مشدداً على أن "العلاقات مع دولة الفصل العنصري إسرائيل، لا صلة لها بالسلام، بل سوف تدفع نحو مزيد من المواجهات، فلا سلام بلا عدالة"، وفق قوله.

انشر عبر
المزيد