عقوبات أمريكية جديدة على سفير إيران ببغداد واثنين من كبار مسؤولي حزب الله

23 تشرين الأول 2020 - 01:03 - الجمعة 23 تشرين الأول 2020, 13:03:06

الشيخ نبيل قاووق
الشيخ نبيل قاووق

وكالة القدس للأنباء - متابعة

في إطار إجراءاتها وعقوباتها الظالمة الخارجة عن كل الأطر والمواثيق الدولية التي تحكم العلاقات بين الدول، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها فرضت عقوبات على سفير إيران في بغداد، إيراج مسجدي، بصفته جنرالا في الحرس الثوري الإيراني، كما تدعي، متهمة إياه بمحاولة "زعزعة استقرار العراق" وعلاقاته مع "الميليشيات العراقية".

وبحسب مزاعم وزارة الخزانة الأمريكية فإن مسجدي كان "مستشارا وثيقا" للقائد السابق لفيلق القدس، الجنرال قاسم سليماني الذي اغتالته الولايات المتحدة بعدوان جوي قرب مطار بغداد في كانون الثاني/يناير الفائت.

وتأتي العقوبات على السفير الإيراني في العراق في الوقت الذي شددت فيه واشنطن لهجتها ضد الهجمات الصاروخية التي استهدفت بصورة متزايدة في الأشهر الأخيرة سفارتها في بغداد ومصالح أخرى لها في العراق، والتي يتهم الأمريكيون فصائل عراقية موالية لإيران بالوقوف خلفها.

عقوبات على اثنين من كبار مسؤولي حزب الله

كما فرضت وزارة الخزانة أمس الخميس، عقوبات على اثنين من كبار مسؤولي حزب الله، هما عضوا المجلس المركزي للحزب الشيخان نبيل قاووق وحسن بغدادي.

وقالت الوزارة في بيانها إن فرض هذه العقوبات يتزامن "مع اقتراب الذكرى السابعة والثلاثين للهجوم الذي استهدف مشاة البحرية الأمريكية في بيروت في 23 تشرين الأول/أكتوبر 1983، وأدى لمصرع 241 عنصرا من "المارينز" في تفجير ضخم دمر مقرهم في العاصمة اللبنانية. وفي نفس اليوم قتل 58 مظليا فرنسيا في تفجير مماثل استهدف مبناهم في بيروت.

انشر عبر
المزيد