عطايا: الشعوب العربية قادرة على إفشال التطبيع بكل أشكاله

21 تشرين الأول 2020 - 12:44 - الأربعاء 21 تشرين الأول 2020, 12:44:11

وكالة القدس للأنباء - متابعة

ثمَّن ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، إحسان عطايا، عالياً "وقفة شعب البحرين الجريئة بوجه تطبيع نظامه مع العدو، ولا سيما زيارة الوفد الصهيوني للمنامة"، داعياً "الشعوب العربية التي وقع حكامها اتفاقيات مع الكيان الصهيوني بأن تحذو حذوها، وتبتكر وسائل لكبح الوجود الصهيوني على أراضيها، لأن المخطط الصهيوني لا يستهدف فقط فلسطين، بل يريد أن يكمل سيطرته السياسية والاقتصادية على تلك الدول المطبعة، من خلال نهب ثرواتها وخيراتها ونشر التفرقة والنعرات الطائفية فيما بينها وبين جيرانها".

كلام عطايا جاء خلال مشاركته في "المؤتمر العالمي الإلكتروني لمواجهة التطبيع" الذي دعا إليه "التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة" تحت عنوان: "دور الشعوب العربية في مواجهة التطبيع (البحرين نموذجاً)"، فأكد بأن "العدو الصهيوني يريد أن يوجه الضربة القاضية لمشروع المقاومة، ويحاصره من كل الزوايا، في محاولة منه لإحكام السيطرة الاقتصادية والسياسية والثقافية على شعوب المنطقة، من خلال التطبيع مع أنظمتها".

وأكد عطايا بأن "شعوب الدول التي تطبع مع الكيان قادرة على إفشال التطبيع بكل أشكاله، من خلال منع إقامة سفارات صهيونية على أراضيها، أو بأن تمنع هبوط طائرات صهيونية في مطاراتها، أو من خلال الضغط لمنع التعامل التجاري وتداول السلع الصهيونية...".

وأوضح بأن "الشعب الفلسطيني اليوم يتوقع من شعوب هذه الأمة بأن تمنع التطبيع وتمرير المشروع الأمريكي الخطير "صفقة القرن" الذي يريد ترامب منه أن يحقق مكاسب للصهاينة على حساب حقوق الفلسطينيين من خلال ضرب مشروع المقاومة وتهويد كل فلسطين".

وختم عطايا كلامه موجهاً التحية إلى الشعوب العربية الحرة التي تقف مع فلسطين، وإلى الشعب الفلسطيني الذي يتحمل كل المؤامرات ويقاوم أعتى قوة عسكرية في العالم من أجل تحرير كل فلسطين.

انشر عبر
المزيد