خاص :الطفلة تولين في وضع صحي حرج.. علاجها يتطلب دعمكم العاجل

15 تشرين الأول 2020 - 11:16 - الخميس 15 تشرين الأول 2020, 11:16:19

الطفلة تولين
الطفلة تولين

وكالة القدس للأنباء - ملاك الأموي

يعاني اللاجئون الفلسطينيون في لبنان،  ضائقة معيشية واقتصادية صعبة،ناتجة عن عوامل عدة، بينها الأزمة الخانقة التي يمر بها لبنان،والمخيمات الفلسطينية ضمناً،ومشكلة انتشار جائحة كورونا،  وارتفاع سعر الدولار بشكل جنوني مقابل الليرة اللبنانية، وأصعب ما يواجهه اللاجئون الفلسطينيون في هذه الأيام الصعبة، هو عدم قدرتهم على توفير مستلزمات أولادهم، بخاصة الاستشفائية والعلاجية.

تولين محمد عثمان، طفلة فلسطينية، لم يتجاوز عمرها الخمس سنوات، ضربت خلايا دماغها بسبب عدوى السحايا، منذ كان عمرها سنة، ما أثر على عمل حواسها، وهي بحاجة إلى ٤ جلسات علاج طارئة، في الأسبوع، لمدة غير محددة، وتكلفة الجلسة الواحدة ٢٥ ألف ليرة لبنانية، وأهلها لا حول لهم ولا قوة.

تحدثت والدة الطفلة، والتي تقطن في مخيم عين الحلوة، ل"وكالة القدس للأنباء"، عن وضع ابنتها، قائلة: "ابنتي تولين أصيبت بالسحايا في عام ٢٠١٦، وبقيت ٤ شهور فاقدة لحاسة النظر والسمع والنطق وحتى الحركة، عشنا أياما مريرة وصعبة، وحاولنا جاهدين في علاجها، وفي وقتها كان زوجي يعمل في شركة، ولكن الآن بعد أن تدهور وضع البلد، وارتفع سعر الدولار، وأقفلت الشركة التي يعمل بها، أصبح عاطلاً عن العمل، لكنه بدأ يعمل بالحديد منذ أسبوع تقريبا".

وأضافت: "في البداية كنت قادرة على علاج ابنتي، لكني الآن أم عاجزة، لم يتبق لي أي حل، وأصبحت غير قادرة على رؤية ابنتي هكذا.. دون علاج، مع العلم أنها تعاني أيضا من كهرباء في الرأس، وأنا بدأت لها بجلسات نطق، وجلسات حسي حركي، في مركز "بلسمة" بمنطقة الهلالية في صيدا، لكن لم أعد قادرة على إكمال الجلسات، وهي بحاجة ل٤ جلسات تكلفة الواحدة ٢٥ ألف، عدا آجار الطريق".

وأوضحت أنها: "أنا أم لأربعة أطفال، ووضعنا المعيشي صعب جدا، ولكني لا أحتاج سوى العلاج لابنتي وإكمال جلساتها، فهي عادت إلى طبيعتها، لكنها تعاني من صعوبة في النطق، وفمها بدأ يتغير شكله، وعينها أيضا أصبحت تميل للحول، بسبب الانقطاع عن الجلسات، أو عدم أخذ الجلسات الكافية، وأنا أدعو أصحاب الأيادي البيضاء، للنظر بوضع ابنتي ومساعدتي كي تكمل علاجها وتعود إلى طبيعتها كاملة، وكان الله في عوننا جميعا".

للمساعدة:

هاتف والدة الطفلة: 78 852 905

انشر عبر
المزيد