مسؤول بالزراعة يوضح سبب استيراد الطماطم والدواجن المبردة

28 أيلول 2020 - 11:59 - الإثنين 28 أيلول 2020, 11:59:58

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أكد أدهم البسيوني المتحدث باسم وزارة الزراعة في قطاع غزة اليوم الاثنين، أن الأولوية تكون للمنتجات المحلية، وأن ما يتم استيراده هو لزيادة الكميات المعروضة في ظل نقص المنتجات نتيجة الظروف الراهنة.

وأوضح في حديث لإذاعة صوت القدس، أن الوزارة تدخلت لاستيراد منتجات من الخارج لتوفر المنتجات وزيادة الكميات المعروضة في ظل نقص المنتجات نتيجة الظروف الراهنة كالدواجن والخضار.

وبين أن قلة الدواجن كان نتيجة نفوق عدد كبير منها خلال فترة ارتفاع درجات الحرارة، وعزوف المربين عن التربية خشية من الخسائر، بالإضافة للطماطم التي كان للحرارة تأثير واضح عليها حيث نسبة قلية من عقد الأزهار.

وشدد على أن الوزارة عمدت لإدخال كميات لقطاع غزة من أجل تغطية العجز والمحافظة على تدفق المنتجات على مدار العام وفي هذه الفترة.

وذكر البسيوني أن الوزارة استورت أنواع محددة كالدواجن المبردة من خارج القطاع، بالإضافة لكميات محدودة من الطماطم من أجل تغطية العجز، مشدداً على أن الأولوية للمنتج المحلي في حال كان يغطي منتجات السوق.

 ولفت البسيوني، إلى أن فترة ما بين منتصف سبتمبر/أيلول حتى منتصف أكتوبر/ تشرين أول، يكون فيها تغيير محصولي، حيث تكون المحاصيل الصيفية قد شارفت على الانتهاء، فتعاني بعض المنتجات من فترة ندرة في المعروض وليس نقصاً في الكميات المزروعة.

وبين أنه بعد انتهاء هذه الفترة، تتدفق المنتجات وتعود بشكل طبيعي للسوق المحلي، لافتاً إلى أن معظم المنتجات أسعارها مستقرة ولا يوجد اشكالية.

وبشأن استغلال واحتكار بعض المنتجات، لفت إلى أن هناك تعاوناً مع وزارة الاقتصاد لكبح جماح بعض التجار المستغلين، حيث أن بعض التجار استغلوا الأزمة، فتم التعامل بقوة معهم.

انشر عبر
المزيد