عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى

27 أيلول 2020 - 02:20 - الأحد 27 أيلول 2020, 14:20:22

القدس المحتلة - وكالات

اقتحم مستوطنون متطرفون صباح الأحد، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة للمستوطنين أثناء دخولهم عبر باب المغاربة وتجولهم في ساحات المسجد الأقصى وانتهاءً بخروجهم من باب السلسلة.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة بأن 25 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وأوضحت أن شرطة الاحتلال فرضت قيودًا على دخول المصلين للمسجد الأقصى، وتمنع دخول المقدسيين القاطنين خارج البلدة القديمة من الصلاة فيه.

وشددت شرطة الاحتلال الخناق على أهل القدس، وعزلت البلدة القديمة عن محيطها بالكامل، بحيث تسمح فقط لسكانها بالصلاة بالأقصى ضمن إجراءات وقائية.

ولليوم العاشر على التوالي، تواصل سلطات الاحتلال فرض حصار وإغلاق مشدد على مدينة القدس ومداخل البلدة القديمة، ومحيطها، بحجة الحد من تفشي فيروس "كورونا".

وكانت سلطات الاحتلال وضعت مكعبات اسمنتية على مداخل بعض البلدات بالقدس، تمهيدًا لإغلاق الشوارع والطرقات الأسبوع القادم، تزامنًا مع ما يسمى "عيد الغفران" اليهودي، حيث تُعزل في كل عام بلدات واحياء مقدسية وتفرض حالة اشبه بمنع التجول في هذا العيد.

بالمقابل تحاول شرطة الاحتلال تخفيض أعداد المصلين المسلمين بالتدقيق في الهويات والتفتيش وإقامة الحواجز التي تعيق الحركة في البلدة القديمة، والغرامات التعسفية بدعوى عدم ارتداء الكمامات حتى للمقدسيين الذين يرتدونها.

انشر عبر
المزيد