"الجهاد الإسلامي" تدين حادثة استشهاد صيادين اثنين وإصابة شقيقهم برصاص مصري

26 أيلول 2020 - 08:00 - السبت 26 أيلول 2020, 20:00:42

غزة - وكالات

دانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم السبت، حادثة إطلاق النار من الجانب المصري باتجاه قارب صيد فلسطيني يستقله ثلاثة صيادين أشقاء، مما أدى لاستشهاد اثنين منهم وإصابة الصيّاد الثالث.

وشددت الحركة في بيان صحفي على أنَّ إطلاق النار بقصد القتل صوب هذا القارب وغيره أمر مستنكر ومدان، لاسيما أن الصيادين يسعون وراء رزقهم وقوت عيالهم في ظل حصار خانق وظروف صعبة يعيشها المواطنون في قطاع غزة، وفي ظل ملاحقة الصيادين في عرض البحر من قبل سلطات الاحتلال الصهيوني.

ونعت الحركة شهداء لقمة العيش، الصيّاد/ محمود الزعزوع، وشقيقه الصيّاد/ حسن الزعزوع، اللّذين ارتقيا يوم أمس، مطالبة السلطات المصرية بالإفراج عن شقيقهم الصيّاد الثالث ياسر الزعزوع.

واعربت عن تعازيها الحارة لذويهم وعائلتهم ولعموم الصيادين في قطاع غزة، مؤكدة تضامنها الكامل معهم.

ودعت الحركة لدعم الصيادين ومساندتهم وسط الظروف العصيبة التي يواجهونها في ظل الحصار والملاحقة.

وكانت نقابة الصيادين قالت "إن صيادَين شقيقين استشهدا برصاص البحرية المصرية أمس، وأصيب شقيقهم الثالث، في وقت أعلنت النقابة إغلاق البحر أمام الصيد تضامنًا مع عائلة الشهداء".

وأفاد نقيب الصيادين نزار عياش في تصريحات صحفية بأن الصيادَين محمود وحسن الزعزوع استشهدا، وأصيب شقيقهم ياسر، بعد مهاجمتهم من البحرية المصرية أمس.

وأوضح عياش أن السلطات المصرية ستسلم عصر اليوم جثماني الشهيدين عبر معبر رفح البري.

وفي سياق متصل، أعلن نقيب الصيادين إغلاق بحر القطاع أمام الصيادين من عصر اليوم وحتى عصر الإثنين المقبل، "تضامنًا مع عائلة الزعزوع".

انشر عبر
المزيد