سيصعدون تحركاتهم الاحتجاجية ضد التطبيع

خاص.. قاسم العينا: النشطاء الأوروبيون يحيون ذكرى "صبرا وشاتيلا" في بلادهم

25 أيلول 2020 - 11:12 - الجمعة 25 أيلول 2020, 11:12:10

قاسم العينا
قاسم العينا

وكالة القدس للأنباء - مصطفى علي

رأى منسق لجنة "كي لا ننسى مجزرة صبرا وشاتيلا" في لبنان، قاسم العينا، بأن "إحياء الذكرى الـ38 لمجزرة صبرا وشاتيلا هو تأكيد صريح على جرائم الاحتلال الصهيوني ضد الإنسانية وليس فقط ضد الشعبين الفلسطيني واللبناني"، لافتاً إلى أن "عدم حضور النشطاء الأوروبيين والأجانب إلى لبنان لإحياء ذكرى المجزرة هو بسبب انتشار وباء كورونا، ولكنهم يقومون بواجباتهم في بلادهم من خلال إقامتهم الفعاليات والوقفات التضامنية وإضاءة الشموع على أرواح الشهداء".

وأكد العينا في تصريح خاص لـ"وكالة القدس للأنباء" بأن "اللجنة تضم مجموعة نشطاء من جميع الجنسيات حول العالم متعاطفة مع ضحايا المجزرة، وتدعم القضية الفلسطينية من خلال إحياء المناسبة في كل أوروبا وأمريكا وذلك لفضح جرائم العدو الصهيوني، كما أنهم سيصعدون من تحركاتهم الاحتجاجية ضد التطبيع الإماراتي البحريني مع العدو الصهيوني".

وختم قائلاً: "شعارنا واضح، سنبقى أوفياء لدماء الشهداء، والتطبيع خيانة ومؤامرة وفلسطين ليست للبيع، وسنبقى نناضل إلى أن نعود إلى وطننا فلسطين".

انشر عبر
المزيد