دراسة طبية تظهر أن الناجين من هذا المرض لديهم مناعة ضد "كورونا"

24 أيلول 2020 - 08:34 - الخميس 24 أيلول 2020, 08:34:58

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أظهرت دراسة أمريكية جديدة، أمس الأربعاء، بأن المتعافين من مرض حمى الضنك قد يتمتعون بمستوى معين من المناعة ضد فيروس كورونا الجديد.

ووجد باحثون من جامعة ديوك الأمريكية، أن تفشي عدوى (كوفيد 19) في البرازيل له صلة بين انتشار الفيروس والأمراض المنقولة بواسطة البعوض مثل: حمى الضنك، بحسب ما نشرت جريدة "دايلي ميل" البريطانية.

وأوضح د. ميجيل نيكوليليس، أستاذ علم الأعصاب بكلية ديوك للطب، أن فريق البحث قارن التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة بـ"كورونا" مع انتشار حمى الضنك في عامي 2019 و 2020، وعلى إثرها وجدوا أن المناطق التي تقل فيها معدلات الإصابة بالفيروس التاجي وتباطؤ نمو الحالات كانت مواقع عانت من تفشي حمى الضنك هذا العام أو العام الماضي.

وبيّن أنه يعني أنه من المحتمل أن الأجسام المضادة لحمى الضنك قد تمنع العدوى - ويمكن أن تحيد - فيروس كورونا.

وأثارت هذه النتيجة من احتمالية المثير وجود تفاعل مناعي متبادل بين الأنماط المصلية لفيروس Flavivirus الخاص بحمى الضنك وفيروس كورونا.

وأشارت الدراسة الطبية، إلى انه إذا تم إثبات صحة هذه الفرضية، فقد تعني أن الإصابة بحمى الضنك أو التحصين بلقاح فعال وآمن لحمى الضنك يمكن أن ينتج مستوى معينًا من الحماية المناعية ضد "كورونا".

وأظهرت الدراسات السابقة، أن الأشخاص الذين لديهم أجسام مضادة لحمى الضنك في دمائهم يمكن أن تكون نتيجة اختبار الأجسام المضادة لـ(كوفيد-19)، إيجابية كاذبة؛ حتى لو لم يصابوا بكورونا.

وأضاف نيكوليليس، أن "هذا يشير إلى وجود تفاعل مناعي بين فيروسين لم يكن أحد يتوقعه، لأن الفيروسين ينتميان إلى عائلتين مختلفتين تمامًا"، وأن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لإثبات الصلة.

ولفت إلى انه كانت مستويات الأجسام المضادة لحمى الضنك أعلى.

وأكد أستاذ الاعصاب، أن حمى الضنك تنجم عن فيروس حمى الضنك الذي ينتقل عن طريق بعوض الزاعجة المصرية المصابة، ولا يوجد علاج لفيروس حمى الضنك وتختفي معظم الأعراض بعد أسبوع.

وعن أعراض حمى الضنك، قال: إن "معظم الناس يعانون من أعراض قليلة أو معدومة، لكن أولئك الذين تظهر عليهم الأعراض يمكن أن يعانون من آلام في العضلات أو المفاصل، وصداع ، وارتفاع في درجة الحرارة ، وغثيان وقيء".

كما وبيّن نيكوليليس، أن فريقه اكتشف حمى الضنك بالصدفة، خلال دراستهم عن انتشار (كوفيد-19).

وبلغت اجمالي إصابات فيروس "كورونا" في البرازيل أكثر من 4.4 مليون حالة – وتعد ثالث اعلى نسبة في الإصابات، بعد الولايات المتحدة والهند فقط.

انشر عبر
المزيد