مصممة الأزياء أبوعواد لـ"القدس للأنباء": علينا إبراز الإبداع الفلسطيني في المحافل الدولية

23 أيلول 2020 - 10:08 - الأربعاء 23 أيلول 2020, 10:08:30

وكالة القدس للأنباء - ملاك الأموي

تأهلت مصممة الأزياء الفلسطينية، ابنة قرية القبيبة، (جنوب غرب الخليل)، امتياز أبو عواد، للتصفيات النهائية في بطولة "كأس العالم للمبدعين العرب"، والتي تقام بالعاصمة البريطانية لندن ، وذلك عبر مشاركتها في مجال تصميم الأزياء للتراث الفلسطيني، وبعد حصولها على نسبة تصويت عالية.

وتحدثت اللاجئة أبو عواد، المقيمة حاليا في قرية أبو شخيدم، شمال غرب رام الله، لـ"وكالة القدس للأنباء"، عن أسباب مشاركتها، قائلة: "هدفي من المشاركة كان إبراز الإبداع الفلسطيني، وتاريخ فلسطين في المحافل الدولية"، مبينة أنه "من المهم جداً المشاركة في مثل هذه المسابقات والمؤتمرات، من أجل إبراز التراث الفلسطيني الذي يفوق عمره آلاف السنوات".

وأضافت: "من المهم أن يعرف العالم أن النساء الفلسطينيات وحدهن من وثق تاريخ وحكايات وروايات فلسطين، في أصعب مراحل يمر فيها التراث الفلسطيني منها التهويد و السرقة من جانب، و تقليده من جانب آخر، وهذا يعتبر طمساً وضياعاً للموروث الثقافي"، موضحة أنه " من أجل حماية تراثنا من الضياع علينا الحفاظ عليه من خلال حماية الأيدي العاملة في هذا المجال، وتسويق المنتج في جميع بقاع الأرض، لأنه من ليس له ماض ليس له حاضر ولا مستقبل".

 وأشارت إلى أن "هذا التراث موروث من أجدادنا منذ آلاف السنين، وعندما نفقد من ينتج هذه القطع، نعلن ضياع التراث الفلسطيني، لذلك يجب على كل فلسطيني أن يتعلم لو جزءاً بسيطاً من هذا الموروث للحفاظ عليه من الضياع والسرقة"، موضحة أنه "يحتم علينا تعريف الشعوب على تراثنا، من خلال إقامة المعارض والمنشورات وعروض الأزياء، والحرص على الصيانة المستمرة للتراث الوطني، خاصة التراث غير المكتوب، وتوفير الحماية الكافية للمتاحف، كما الحرص على تنمية وتطوير التراث الثقافي مع التعريف به.

يشار إلى أن امتياز أبو عواد تنتظر تحديد مرتبتها بدقة في يوم الجمعة 11 ديسمبر 2020، والتي ستكون من ضمن اختصاص "اللجنة الدولية للتحكيم" التابعة "لبطولة كأس العالم للمبدعين العرب".

انشر عبر
المزيد