انسحاب السلطة الفلسطينية من رئاسة الدورة الحالية لجامعة الدول العربية

23 أيلول 2020 - 08:22 - الأربعاء 23 أيلول 2020, 08:22:45

هذا ما بقي من الجامعة!
هذا ما بقي من الجامعة!

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أعلنت السلطة الفلسطينية، انسحابها من رئاسة الدورة الحالية لجامعة الدول العربية، وذلك ردا منها على اتفاقات التطبيع التي عقدتها دولة الإمارات ومملكة البحرين مع العدو الصهيوني، بالإضافة إلى إسقاط الجامعة للمشروع الفلسطيني لإدانة هذه الاتفاقيات.

وبهذا الصدد قال المستشار القانوني، أحمد طه الغندور: "إن القرار الصادر عن "دولة فلسطين" بالتخلي عن حقها في رئاسة الدورة الحالية للجامعة العربية، تلك الدورة المشؤومة التي اتسمت بمظاهر من الانحطاط القيمي والوطني من بعض الحكام من الملتصقين بالعربية والتوجه إلى إشهار خيانتهم بالتطبيع مع الاحتلال، هو رد واع وحكيم تعلن فيه فلسطين أنها لن تكون يوما راعية للخيانة التي يتهافت عليها البعض".

وأضاف: "فلسطين بهذا القرار، تدق ناقوس الخطر للمهتمين بأمر الجامعة العربية للعمل سريعا على إنقاذ ما يمكن إنقاذه من سمعة العروبة التي تمثلها هذه المؤسسة".

وأشار إلى أن فلسطين من وراء القرار، ترسل رسائل عاجلة إلى الشعوب والبرلمانات العربية بالعمل على إنقاذ أوطانهم من نتائج الخيانة والتغلغل "الإسرائيلي" عقائديا وفكريا ووجوديا داخل مجتمعاتهم، مؤكدا أن فلسطين ستبقى على العهد مع كل الشرفاء في هذه الأمة.

انشر عبر
المزيد