بيان صحفي حول تفشي وباء كورونا في سجن رومية

"الجهاد الإسلامي" تدعو لمعالحة ملف المساجين والموقوفين وتجنب الأسوأ في هذا الملف الإنساني

22 أيلول 2020 - 03:31 - الثلاثاء 22 أيلول 2020, 15:31:23

وكالة القدس للأنباء - بيروت

أصدرت حركة الجهاد الإسلامي في لبنان بيانا صحفيا "بخصوص تفشي وباء كورونا بين المساجين والموقوفين في سجن رومية، من اللبنانيين والفلسطينيين وجنسيات أخرى"، دعت فيه "المسؤولين اللبنانيين، على مستوياتهم كافة، ولا سيما الحكومة اللبنانية (المستقيلة) والمجلس النيابي، العمل الجاد والسريع لإيجاد حل سريع لهذه الأزمة التي تطال آلاف العائلات، بما يجنب البلد مآس جديدة هو في غنى عنها، خاصة في حالة وفاة بعض السجناء بالوباء القاتل، لا سمح الله".

وبهذا الخصوص، ترى "حركة الجهاد الإسلامي" ضرورة العمل على تجنب المصير الأسود لآلاف السجناء، بخاصة وأن من بينهم الكثير من الأبرياء، الذين لم يسعفهم القضاء اللبناني، بمحاكمات عادلة وعاجلة، فظلوا خلف القضبان، وكثير منهم بدون محاكمات أو أنهى محكوميته دون الإفراج عنه.

وأهابت حركة الجهاد الإسلامي "بالمسؤولين اللبنانيين، التحرك السريع لتجنب الأسوأ في هذا الملف الإنساني، والعمل سريعاً على اتخاذ كل الإجراءات الوقائية التي من شأنها حفظ صحة السجناء ومعالجة المصابين منهم ووقاية غير المصابين، وإلى الإسراع في إجراء المحاكمات العادلة، والإسراع في إخلاء سبيل من لم تثبت إدانته، والإفراج عن الذين أنهوا محكومياتهم، وإخلاء سبيل المدانين بجنح، وإدراج السجناء الفلسطينيين ضمن قانون العفو العام الذي تطالب به الغالبية العظمى من أهالي السجناء".

كما دعت الحركة السفارة الفلسطينية في بيروت ووكالة الأونروا التي عليها واجب الدفاع القانوني عن اللاجئين الفلسطينيبن إلى القيام بواجبهما في هذه القضية.

انشر عبر
المزيد