نحو مليون وفاة و31 مليون إصابة.. كورونا يواصل انتشاره عالميًا

21 أيلول 2020 - 11:12 - الإثنين 21 أيلول 2020, 23:12:48

عواصم - وكالات

تزايدت أعداد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم الاثنين، إلى أكثر من 31 مليونًا، فيما قاربت حالات الوفاة من المليون.

بينما بلغت أعداد المتعافين 22 مليون حالة.

وتصدرت الولايات المتحدة أعداد الإصابات بـ 6 ملايين و968 ألفا و918 إصابة، تليها الهند 5 ملايين و405 آلاف و252 إصابة، ثم البرازيل 4 ملايين و528 ألفا و347 إصابة.

ومع تواصل انتشار الفيروس حول العالم تتجه العديد من الدول وخاصة بالقارة الأوروبية من عودة فرض القيود وإعادة الإغلاق عقب تسجيل معدل قياسي بالإصابات والوفيات وفرض غرامات باهظة ضد من لا يلتزم بإجراءات الوقاية وخاصة وضع الكمامة.

ودخل صباح اليوم الإثنين، نحو مليون شخص من سكان منطقة مدريد بقيود مشددة جديدة على حرية التنقل ولمدة أسبوعين، بهدف وقف الموجة الثانية من انتشار الفيروس.

ولن يتمكن سكان هذه المناطق المعنية البالغ عددهم 850 ألفا الذين يشكلون 13% من عدد سكان ضواحي العاصمة، من الخروج من أحيائهم إلا لأسباب ضرورية.

وأصدرت الحكومة الأرجنتينية مرسوما بتمديد القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا، والتي كانت البلاد فرضتها قبل 6 أشهر لوقف انتشار الوباء، حتى 11 أكتوبر المقبل.

وتطبق هذه القيود على منطقة العاصمة بوينس أيرس والمناطق الأخرى التي تأثرت بالوباء، وتمنع سكان هذه المناطق من مغادرة منازلهم إلا لأسباب محددة.

وتحتل الأرجنتين حاليا المركز العاشر عالميا في عدد الإصابات وذلك بتسجيلها أكثر من 630 ألف حالة، لكنها نجحت في إبطاء انتشار الفيروس بشكل أفضل بكثير من البرازيل المجاورة.

بينما في البرازيل، قالت وزارة الصحة إنها سجلت 16 ألفا و389 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، و363 وفاة خلال 24 ساعة.

وأظهرت بيانات الوزارة أن العدد الإجمالي للإصابات في أكبر بلد بأميركا الجنوبية تجاوز 4.5 ملايين حالة منذ ظهور الوباء.

وتأتي البرازيل في الترتيب الثاني عالميا في عدد الوفيات جراء الوباء بعد الولايات المتحدة، وذلك بنحو 137 ألف وفاة.

وفي ألمانيا، شارك بضعة آلاف في مظاهرة مناوئة للتدابير الحكومية للحد من انتشار كورونا في مدينة دوسلدورف الواقعة على نهر الراين.

وكانت مجموعة محلية تابعة لمبادرة "التفكير الجانبي" أخطرت عن المظاهرة المناوئة لتدابير كورونا، وحمل بعض المشاركين في المظاهرة أعلام قوس قزح ورفعوا صورا مناوئة للرقمنة وطالبوا في لافتات بالعناق بدلا من التباعد، وشككوا في وجود جائحة كورونا.

إلى ذلك، أعلنت الحكومة البريطانية أنها تعتزم فرض غرامة على الأشخاص الذين يرفضون الامتثال لأمر العزل الذاتي المنزلي تصل إلى 10 آلاف جنيه إسترليني (13 ألف دولار أميركي).

وارتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة بدرجة كبيرة في الأسابيع الأخيرة، مما أدى إلى تشديد القيود في مختلف أرجاء البلاد وفرض عزل عام في عدة مناطق.

وأعلنت السلطات الصحية الروسية تسجيل 6148 إصابة جديدة بكورونا خلال الساعات 24 الماضية، وهي ثاني حصيلة يومية على التوالي تتجاوز مستوى 6 آلاف إصابة منذ نحو شهرين، كما سجل 79 وفاة جديدة بالفيروس.

وبلغت حصيلة الوفيات في روسيا منذ بدء تفشي الوباء 19 ألفا و41 حالة، في حين تجاوز إجمالي المصابين مليونا و103 آلاف.

انشر عبر
المزيد