أسرار الصحف ليوم الأثنين 21 أيلول 2020

21 أيلول 2020 - 08:37 - الإثنين 21 أيلول 2020, 08:37:39

وكالة القدس للأنباء - متابعة

البناء: خفايا وكواليس

خفايا

قالت مصادر دبلوماسية أوروبية إن فرنسا بشخص الرئيس امانويل ماكرون ملتزمة بالفصل بين علاقتها مع الثنائي ومصير التشكيلة الحكومية للرئيس مصطفى اديب وإنها ستدرس في حال فشل أديب حدود المسؤوليات أو اعتبار التعقيدات وسوء الادارة سبباً للفشل لتقرر تمديد المبادرة وتعديل بعض بنودها أو إعلان فشلها.

 

 

كواليس

استغربت مصادر أممية الإصرار الكلامي لوزير الخارجية الأميركية على إعلان تمديد الحظر الاممي على السلاح لإيران الذي انتهى تلقائياً وفق الاتفاق النووي وفشلت واشنطن في جر مجلس الأمن لتمديده ووصفت انتحال واشنطن صفة الأمم المتحدة تعبيراً عن البحث عن انتصار بالعناد اللفظي يغطي فشلاً عملياً ودبلوماسياً ذريعاً ونادر الحدوث.

 

 

 


نداء الوطن: خفايا

عُلم أنّ أجواء لقاء عقد بعيداً من الإعلام في مقر رئاسي مع طرف حليف لم تكن إيجابية.

 

يؤكد مسؤول في دولة كبرى خلال لقائه شخصية لبنانية أن كل محاولات فصل لبنان عن أزمات المنطقة فشلت ومصيره بات مرتبطاً بمسار التصعيد الإقليمي.

 

تتردد معلومات أنّ تعيين أحمد الرجب كمدير للمجالس والإدارات في وزارة الداخلية بدلاً من فاتن أبو الحسن جاء بتدخّل مباشر من حزب فاعل.

 

 

 

اللواء: أسرار

 

همس
وصف ديبلوماسي غربي الوضع السياسي في لبنان بأنه مجموعة جزر موزعة على الأحزاب السياسية ولا تواصل فيما بينها، بسبب انقطاع الاتصالات والمشاورات بين القيادات الحزبية!


 

لغز
تساءل وزير سابق عن الجهة التي تتحمّل مسؤولية حملة الفيول المغشوش وتداعياتها في إغراق البلد في العتمة لأسابيع، بعدما صدر القرار القضائي بالإفراج عن جميع الموقوفين في هذه القضية من موظفي وزارة الطاقة!

 

 

 

 

الجمهورية: أسرار


هذا ما يردّده "رئيس تيار سياسي واسع"!

يردِّد رئيس تيار سياسي واسع في مجالسه الخاصة إن "الذي فعله الثنائي الشيعي كان علينا القيام به نحن لعدم القول إننا فرّطنا بالمكتسبات المسيحية".

 

طلبٌ من مرجع بارز لجهة دولية! 

طلب مرجع بارز من جهة دولية التريث في إصدار عقوبات جديدة ريثما تنجلي أوضاع التأليف الحكومي.

 

رحيل مكوّن لبناني أساسي؟

لم يصدر أي ردّ فعل من مكوِّنين فاعلَين في لبنان على كلام في الإعلام تحدّث عن رحيل مكوّن لبناني أساسي آخر بحيث يبقى الحكم لهما وحدهما

انشر عبر
المزيد