ابو مرزوق: عقبات أمام صفقة تبادل الأسرى.. وقطر لا يمكنها أن تساعد غزة إلا من خلال (كيان العدو)

19 أيلول 2020 - 09:49 - السبت 19 أيلول 2020, 09:49:37

أبو مرزوق
أبو مرزوق

وكالة القدس للأنباء - متابعة

 أكد موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة حماس، أن قطر تحاول أن تساعد الشعب الفلسطيني بطرق مختلفة، ولا يمكنها أن تساعد الشعب الفلسطيني، وتحديداً في قطاع غزة، إلا عبر (كيان العدو الصهيوني). ولذلك بالضرورة هي تتواصل مع "إسرائيل" لمساعدة الشعب الفلسطيني في غزة.

وقال في تصريحات لقناة "فرانس 24": إن "إشارة أرسلت إلى الموقعين على اتفاقية السلام، في الولايات المتحدة، من خلال اشتباك ورشقات أطلقت على سديروت، من قبل الفصائل".

وتابع أبو مرزوق، أن الرشقات والاشتباك إشارة، عل أساس أن هذا هو الرد الطبيعي على توقيع اتفاقيات السلام.

وأردف: "هذه الإشارة، تدل على أنه لا يمكن أن نوافق على مثل هذه الاتفاقيات، لأنها تضيع حقوق الشعب الفلسطيني، وبأن هذا الشيء لا يصنع سلاماً، والسلام يصنعه الفلسطينيون".

ولفت إلى أن الموقف "الإسرائيلي" يأتي دائماً بأنه يشترط للمساعدات، بأن يكون هناك هدوء، وبالتالي يكون هناك مقابل للمساعدات، وهناك اشتراطات "إسرائيلية"، لذلك تقتح المعابر، ويزود القطاع بالطاقة والبترول والكهرباء، وهي مسؤولية "إسرائيلية" بالضرورة، وقطر تقف مساعدة للشعب الفلسطيني في غزة.

وفيما يخص بتطورات صفقة تبادل الأسرى، أكد أبو مرزوق، أن الوفد المصري طرح ملف تبادل الأسرى ولا زال هناك عقبات كبيرة، في هذا الملف، ومنسق شؤون الأسرى والمفقودين، يارون بلون لا زال متردداً، ولا يوجد لديه قرار مباشر للتفاوض حول الصفقة بشكل غير مباشر.

وأضاف: هناك قوانين أصدرها (كنيست) تعيق أي تقدم في ملف الاسرى، لذلك نحن لا زلنا في نفس المكان ولم نتقدم، مشيراً إلى أن حماس قدمت طلباتها، وهي الإفراج عن أسرى صفقة شاليط، الذين أعيد اعتقالهم، بالإضافة إلى الأسرى المرضى، والنساء والأطفال في سجون الاحتلال.

انشر عبر
المزيد