الاحتلال يزعم محاولة فلسطينيين إدخال هواتف إلى سجن باستخدام طوافة

18 أيلول 2020 - 10:33 - الجمعة 18 أيلول 2020, 10:33:39

الأسرى
الأسرى

رام الله - وكالات

زعمت الشرطة الصهيونية، أنها ألقت القبض على ثلاثة نشطاء من "حركة الجهاد الإسلامي" حاولوا إدخال هواتف محمولة إلى أسرى بداخل أحد السجون الصهيونية، وذلك بالاستعانة بطائرة طوافة.

وأدعى موقع قناة "13" العبرية، صباح اليوم الخميس، أن الشرطة أوقفت النشطاء الثلاثة، وهم يقطنون منطقة شماليّ الضفة المحتلة، في أثناء محاولتهم إيصال الهواتف إلى "سجناء أمنيين" يقضون فترة محكوميتهم في سجن "غلبوع"، الواقع شمال "إسرائيل".

ولفت الموقع إلى أن "شرطة الاحتلال ألقت القبض على الثلاثة بالقرب من السجن، حيث كان مخططهم أن تُربَط الهواتف المحمولة بحبل متصل بطوافة، بحيث يتمكن المعتقلون من التقاطها في أثناء تدلي الحبل".

وحسب القناة، فقد أُعدّت الطوافة، التي وُصفت بـ"المتطورة"، بحيث تتمكن من حمل الهواتف، مشيرة إلى أن الثلاثة تواصلوا مع المعتقلين مسبقاً بلغة الإشارة.

وحسب ادعاءات الشرطة التي نقلتها القناة، فقد أُرفِقَت حمولة الهواتف بقضيب حديد، مرجحة أن المعتقلين كانوا يخططون لاستخدامه في نشر قضبان السجن والهروب في أعقاب ذلك.

وأضافت أن النيابة العامة ستقدم اليوم الخميس لائحة ضد الثلاثة بتهمة محاولة تهريب الهواتف المحمولة إلى السجن.

انشر عبر
المزيد