الفصائل والقوى الوطنية اللبنانية تحيي ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا

18 أيلول 2020 - 10:28 - الجمعة 18 أيلول 2020, 10:28:57

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أحيا قادة الفصائل الفلسطينية، القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية، وممثلو الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية واللجان الشعبية وقوى الأمن الوطني الفلسطيني في بيروت، الذكرى 38 لمجزرة صبرا وشاتيلا أمس بوضع أكاليل من الزهور على النصب التذكاري لشهداء المجزرة .

وفي هذا السياق، القى مسؤول الجبهة الشعبية القيادة العامة، أبو كفاح غازي، كلمة قال فيها:" إن هذه المجزرة إرتكبت في النهار من قبل العدو الصهيوني وفي المقدمة منهم السفاح شارون والتنسيق مع عملاء الكيان الصهيوني في لبنان، هؤلاء العملاء الذين لم يستطيعوا إلا أن يكونوا في الخندق المعادي لشعبنا الفلسطيني ،هؤلاء الرجعيات الذين تساوقوا مع العدو الصهيوني وكان لهم المذبحة والمجزرة ضد شعبنا الفلسطيني في مخيمي صبرا وشاتيلا".

وأضاف:" هنالك مجزرة في نفس الوقت ، مجزرة وجريمة سياسية  ترتكب اليوم بحق شعبنا وقضيتنا، هذه المجزرة والجريمة التي ترتكب اليوم من انظمة عربية بحق شعبنا تتساوق مع صفقة القرن التي أعلنها ترامب ضد قضيتنا".

بدوره قال أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في لبنان، فتحي أبوالعردات:" في مثل هذا اليوم إرتكب العدو الصهيوني اثناء غزوه للبنان ولبيروت مع حلفائه وعملائه جريمة العصر، عندما استفرد بهذا المخيم صبرا وشاتيلا بعد خروج قوات الثورة الفلسطينية من بيروت".

وأضاف:" كي لا ننسى اليوم نلتقي كي نؤكد على ان هؤلاء المجرمين السفاحين القتلة يجب ان يقدموا الى العدالة حتى يتلقون عقابهم، هذه الجريمة التي شهد العالم أجمع فصولها ستبقى وصمة عار على جبين العدو الصهيوني وعملائه الذين شاركوا معهم في هذه المجزرة الرهيبة."

ووصف أبوالعردات التطبيع العربي الصهيوني بالمشهد المذل، مؤكداً:"إننا سنرد عليها نحن أبناء فلسطين بمزيد من الوحدة والقيادة الوطنية الموحدة التي جاءت نتاج اجتماعات رام الله وبيروت المقاومة".


Capture

انشر عبر
المزيد