البرلمانية الأمريكية بيتي مكولوم: لن أتوقف عن دعم القضية الفلسطينية في الكونغرس

18 أيلول 2020 - 10:13 - الجمعة 18 أيلول 2020, 10:13:22

وكالة القدس للأنباء - متابعة

منحت منظمة ” المسلمون الأمريكيون من أجل فلسطين” البرلمانية بيتي مكولوم جائزة “بطل الحقوق الفلسطينية” تقديراً لها على عملها التشريعي في الكونغرس.

وقالت البرلمانية الديمقراطية عن ولاية مينيسوتا إن حصولها على الجائزة هو شرف كبير كما أن مشاركتها في “أيام الدفاع عن فلسطين” هو شرف عظيم، ايضاً.

وأضافت في كلمة للحدث السنوي بأن هذا الدعم لعملها سيشجعها على المضي قدماً في الكونغرس من أجل فلسطين، كما أكدت على ألتزامها بحقوق الأنسان والعدالة.

وقالت:” أنا أؤمن بالمساواة والعدالة لجميع الناس، أنا أؤمن بالديمقراطية وحق تقرير المصير لجميع الناس، أنا اؤمن بهذا للشعب الأمريكي ولشعب فلسطين”.

وطالبت مكولوم بالعمل على “رفض الوضع القمعي أينما وجدناه وإنهاء العنصرية المنهجية”.

وقالت:” نحتاج إلى التغيير في الداخل ونحتاج، ايضاً، إلى تغيير السياسة الخارجية للولايات المتحدة لتعزيز قيمنا، وليس تعزيز العنف، وأكدت أن الفصل العنصري هو نظام يتحمله الشعب الفلسطيني، الذي يكافح كل يوم ضد الاحتلال العسكري الإسرائيلي، مشيرة إلى أن الدعم الأمريكي للقمع يأتي من أموال دافع الضريبة.

وقد تمكنت البرلمانية من تقديم مشروع قانون “تعزيز حقوق الإنسان للأطفال الفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال العسكري الإسرائيلي” أمام الكونغرس في عام 2019 بدعم من عشرات من المنظمات الدينية والمدنية وجماعات حقوق الإنسان والسلام.

وقدمت البرلمانية مشروع قانون “الضم الإسرائيلي وعدم الاعتراف” في الشهر الماضي وهو ينص ببساطة على عدم الاعتراف بأي أدعاء من قبل الحكومة الإسرائيلية بالسيادة على أي جزء من الضفة الغربية المحتلة.

واختتمت مكولوم كلمتها بالتعهد بأنها لن تستسلم ولن تتوقف عن العمل من أجل حياة الطفال والعائلات في مينيسوتا والولايات المتحدة والأراضي الفلسطينية المحتلة ومخيمات اللاجئين حول هذا العالم.

انشر عبر
المزيد