كوشنر ينسحب من مقابلة تلفزيونية بعد أن قالت المذيعة إن اتفاقيات التطبيع “ليست سلاماً"

18 أيلول 2020 - 08:56 - الجمعة 18 أيلول 2020, 08:56:51

وكالة القدس للأنباء - متابعة

ألغى جاريد كوشنر، مستشار وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وعراب المصالح "الإسرائيلية" في البيت الأبيض، مقابلة مع المذيعة أندريا ميتشيل من قناة” ام سي ان بي سي”، للحديث عن اتفاقيات التطبيع بين الإمارات والبحرين وكيان الاحتلال "الإسرائيلي"، قبل ساعات من ظهوره في البرنامج قبل أيام.

وكشفت المذيعة ميتشيل، الأربعاء، أن كوشنر قام بإلغاء مقابلته على الرغم من أنه تم الإعداد لها قبل أيام مشيرة إلى أنها كانت بالطبع ترغب في سؤاله عن وساطة الولايات المتحدة في اتفاقيات التطبيع.

وفي وقت لاحق، كشفت مراسلة الشؤون الخارجية لشبكة إن بي سي نيوز، أن إلغاء المقابلة له ارتباط بتقرير سابق للمذيعة قللت فيه من شأن اتفاق التطبيع والإنجازات المزعومة في السياسة الخارجية.

وأشارت المذيعة في ذلك التقرير إلى أن  ترامب بشر، بغرور وظرف، بأول دولة عربية تعترف بـ"إسرائيل" منذ عام 1994، ولكن في الواقع كانت هناك اتفاقيات هادئة لسنوات وتبادل للمعلومات الاستخبارية ضد إيران، وأكدت المذيعة أن اتفاقيات اليوم تفتح أبواب التجارة والسياحة والسفر ولكنها ليس سلاماً في الشرق الأوسط.

ومضت المذيعة المخضرمة لتصف “كيف تخلى العرب عن الفلسطينيين وكيف تم تركهم؟".

وقالت ميتشيل إن الرابح الوحيد من هذه الاتفاقيات هو رئيس وزراء "إسرائيل" بنيامين نتنياهو وترامب، ولا يمكن للرئيس أن يصور نفسه على أنه صانع للسلام.

انشر عبر
المزيد