فصائل منظمة التحرير: مجزرة صبرا وشاتيلا شاهد على الإجرام الصهيوني

17 أيلول 2020 - 10:44 - الخميس 17 أيلول 2020, 10:44:43

وكالة القدس للأنباء – متابعة

دعت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، إلى محاسبة مرتكبي مجازر صبرا وشاتيلا.  

وقالت في بيان أمس إن ذكرى المجزرة ما زالت شاهداً على طبيعة الإجرام الصهيوني العنصري، والإبادة الجماعية التي مارستها سلطة الإحتلال وجيشها والمتحالفين معها من الميليشيات المحلية اللبنانية اليمينية المتطرفة تمثل فصلا مأساويا في ذاكرة شعبنا الفلسطيني، وصفحة سوداء في سجل دولة الإحتلال الإسرائيلي الحافل بالجرائم والهمجية والقتل والعنصرية تجاه شعبنا الفلسطيني وتجاه كل شعوب المنطقة. ”.

وأضاف: “إننا في هذه الأيام نرى صفقة القرن المزعومة وخطوات التطبيع تحت عنوان وهم السلام بين دولة الإحتلال وعدد من الدول العربية وغير العربية، فيما لم تجف بعد دماء شهدائنا، وأسرانا البواسل يقبعون في سجون الاحتلال، وما زالت ارضنا محتلة، فإننا نؤكد ألا سلام من دون فلسطين، والسلام الحقيقي يبدأ بتنفيذ كل القرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية دون اجتزاء، وكل ما يجري من محاولات بائسة لتنفيذ صفقة القرن المزعومة ما هو إلا أوهام ولن تمر تلك الصفقات وستسقط أمام صلابة وصمود شعبنا".

انشر عبر
المزيد