القيادي عليان: اتفاق التطبيع مع الاحتلال طعنة خطيرة للقضية وله ما بعده

15 أيلول 2020 - 11:11 - منذ يومين

القيادي عليان
القيادي عليان

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي ومسؤول ملف الأسرى د. جميل عليان، اليوم الثلاثاء، أن اليوم هو يوم أسود في تاريخ القضية الفلسطينية، وخاصة أن تُقدم دولتين عربيتين على توقيع اتفاق الهزيمة مع المحتل "الاسرائيلي"، معتبراً ان توقيع اتفاق التطبيع طعنة خطيرة في ظهر القضية الفلسطينية.

وشدد القيادي عليان خلال تصريحات، لإذاعة القدس، أن خطوة توقيع التطبيع في واشنطن بين دول عربية مع "اسرائيل" اتفاق له ما بعده ، ونحن كفلسطينيين يمكن أن نحوله من اتفاق عار الى فرصة بالتوحد خلف قيادة تحرير موحدة، وأن يتم فك الارتباط بأي نظام عربي يحاول التطبيع.

وبين عليان :"نحن أمام نقطة مفصلية وقادرون على تحويل هذا اليوم المشؤوم الى فرصة بتفعيل المقاومة الشعبية، والعودة الى المربع الأول مربع التحرير الوطني بعيداً عن المفاوضات، معتبراً ان المسيرات الشعبية في الضفة قادرة على إفراز أدوات جديدة وقيادة جديدة كما حدث خلال مسيرات العودة في قطاع غزة.

وأوضح عليان، أن ترتيب البيت الفلسطيني وتفعيل منظمة التحرير والمقاومة، أهم متطلبات المرحلة للرد على التطبيع.

ويشار الى أن الولايات المتحدة ترعى اليوم الثلاثاء اتفاق التطبيع بين "اسرائيل" والامارات والبحرين، وسط مسيرات وفعاليات ويوم غضب في الأراضي الفلسطينية رفضاً لاتفاق التطبيع مع الاحتلال.

انشر عبر
المزيد