"مهجة القدس": أسيران شقيقان يعانيان أوضاعًا صعبة في مشفى العفولة

15 أيلول 2020 - 10:50 - منذ 3 أيام

الاسيران
الاسيران

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم؛ أن الأسيران الشقيقان أحمد ومحمد فضل عبد الرحمن قاسم (جدعون) من مخيم جنين شمال الضفة المحتلة، يمكثان حالياً في مشفى العفولة في الداخل المحتل بوضع صحي صعب.

وأوضحت مهجة القدس أنه بتاريخ 05/09/2020م داهمت قوة عسكرية صهيونية منزل الأخوين، وقامت بتفجير قنبلة اخترقت الباب والجدران وأصيبا إصابات بالغة بسبب الشظايا التي تناثرت، بسبب كونهما كانا خلف باب المنزل لحظة مداهمة القوة الصهيونية.

وأفاد الأسير أحمد قاسم (جدعون) في رسالة وصلت مهجة القدس نسخة عنها، أن إصابته كانت إصابة صعبة حيث أن الشظايا أصابت قدميه وخاصة القدم اليمنى ومزقتها، إضافة إلى شظايا في منطقة الرقبة، وخضع لعدة عمليات جراحية في قدميه، وهناك جهاز من حديد مربوط بقدمه اليمنى، وخضع أمس الإثنين لإجراء عملية جراحية جديدة لوضع بلاتين.

وأشار في رسالته إلى أن شقيقه محمد يرقد في قسم العناية المشددة بوضع صحي خطير ولا يعلم شيئاً عنه، مضيفاً أن هناك حراساً من جنود الاحتلال يحرسانهم ويمنعون أي أحد بالدخول عندهم.

جدير بالذكر أن الأسير أحمد قاسم ولد بتاريخ 07/09/1998م، وهو أعزب، وله اعتقالين سابقين في سجون الاحتلال الصهيوني على خلفية انتمائه وعضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أما شقيقه محمد فهو من مواليد 22/01/1993م.

انشر عبر
المزيد